جمال

ليزر كربوني.. أحدث طريقة لإزالة البقع وآثار الحبوب

كل يوم يخرج علينا العلم بجديد، وهذه المرة يقدم للمرأة حلاً سحريًا لتجميل البشرة وإزالة أي بقع داكنة، أو آثار للحبوب؛ لتستعيد البشرة نضارتها خلال عدة جلسات، لا تتطلب أي مجهود.

ونتحدث هنا عن تقنية الليزر الكربوني، وهي طريقة حديثة لعلاج البشرة بأشعة الليزر، ويمكن لجلسات الليزر الكربوني أن تقدم للمرأة عدة حلول لمشكلات الجمال الأكثر شيوعًا، مثل التجاعيد، البقع الداكنة، النمش، اسمرار المنطقة المحيطة بالفم، آثار الحبوب، المسام الواسعة، وغيرها من المشاكل التي تجعل المرأة تبدو أكبر من عمرها الحقيقي، فهذه التقنية تزيل الطبقة السطحية من الجلد، والتي تعرضت للتلف بفعل أشعة الشمس، أو الاستخدامات الخاطئة لمستحضرات التجميل.




اقرئي أيضًا : بعد ليزر «الفراكشنال».. معلومات ضرورية لحماية البشرة

وتقوم تقنية الليزر الكربوني على تطبيق قناع الكربون على الوجه، ثم تستهدف هذه الطبقة بأشعة الليزر؛ لتعمل على إزالة خلايا الجلد التالفة، ومن ثم تبدو البشرة صافية، خالية من أي عيوب.

ومثلها مثل أي علاجات بالليزر، يتطلب الليزر الكربوني عدة جلسات لتحقيق نتيجة واضحة، ويتوقف الأمر على المشاكل التي تظهر في البشرة، وكل جلسة تستغرق حوالي 30 دقيقة، ثم تحدد الجلسة التالية بعد أسبوعين على الأقل.

اقرئي أيضًا : معلومة تهمكِ قبل إزالة شعر الوجه بالليزر

لا يترك الليزر الكربوني أي أثر على البشرة، بينما يمكن التعامل مع الأمر بشكل طبيعي، إلا إذا كانت هناك تعليمات خاصة من قبل الطبيب المعالج، وبالطبع نذكرك أن من يقدم لكِ هذه التقنية، لابد أن يكون طبيبًا متخصصًا في مشاكل الجلد.



المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *