الحمل والطفل

10 أسرار ستجعل ولادتك سهلة دون ألم

تشعر كل حامل بالخوف الشديد من الولادة وألمها، وقد يزداد توترها من قصص من حولها وتجارب الأمهات الأخريات، لكننا هنا سنعرفك على 10 أسرار ستجعل ولادتك سهلة دون ألم:




اللياقة:

المحافظة على لياقة الجسم وصحته ستساعدك على تحمل الولادة والقدرة على تخطي الألم دون تدخل طبي، لذا احرصي على تمارينك ولياقتك البدنية

التعرف مراحل الولادة:

عليك التعرف على مراحل الولادة مع طبيبك وما أنت بحاجة له لأن معرفتك بالأمر ستجعل الأمر أسهل عليك، للتفاعل مع كل مرحلة.

 

الدعم النفسي:

الدعم النفسي هام جدًا، فاحرصي على أن يكون الشريك معك ليتابع معك خطوة بخطوة، كما يجب أن تشعري بالارتياح اتجاه طبيبتك وممرضاتك فالشعور والدعم النفسي هام جدا لمساعدتك.

تهدئة النفس والاسترخاء:

بالنسبة للأمهات اللواتي يجربن الحمل لأول مرة، فإن الانقباضات قد تبدأ من 12 إلى 14 ساعة، حتى عندما تبدأ الانقباضات – سوف تشعرين بها أولا في أسفل الظهر أو تشنجات أسفل البطن – وفي محاولة للحفاظ على الهدوء، عليك التنفس والعد ومحاولة ممارسة الانشطة التي ستساعدك على الاسترخاء.

وجبة خفيفة
تناول وجبة خفيفة في المراحل المبكرة وأنت في المنزل سوف تساعد على الحفاظ على مستوى طاقتك، ولكن تجنبي الأطعمة الدهنية أو صعبة الهضم، لأنها قد  تجعلك تشعرين بالغثيان وتسبب القيء خلال أولى مراحل الولادة، كما أن  تقلصات العضلات والتنفس السريع أثناء المخاض يمكن أن يسبب لك أيضا فقدان السوائل بسرعة.

الاستحمام

يقول ماركي ريتشاردسون، وهو طبيب في شركة هارفارد فانغوارد ميديكال أسوسياتس في بوسطن: “يمكن أن يسبب الألم بـ العضلات التوتر في جميع أنحاء الجسم، مما يخلق مزيدا من الانزعاج”، “دش دافئ يمكن أن يساعد على تخفيف هذا الشعور”.

الحصول على تدليك
وفي دراسة أجريت في معهد بحوث اللمس في كلية الطب بجامعة ميامي، أفادت أن النساء اللواتي تلقين التدليك من شريكهن  يشعرن بألم وقلق أقل أثناء الولادة أكثر من اللواتي لم يتم تدليكهن، “عندما تحفز منطقة في الألم، سواء مع الضغط أو الحرارة، يمكنك تخفيف رسائل الألم المرسلة إلى الدماغ”، دعي شريكك يعرف ما تحتاجينه ، سواءًا تدليك الكتف أو الرقبة في ساعات المخاض الأولى، على سبيل المثال، ثم الضغط الثابت على أسفل الظهر خلال المرحلة التالية.

لا للاستلقاء

إن الجسم بحاجة لأن يكون في اتجاه الجاذبية الارضية، لذا لا تحاول الاستلقاء لانتظار لحظة الولادة، بل قومي بالمشي ليساعدك ذلك.

كوني منفتحة للدواء
عند حاجتك للدواء أو المسكن أو ابرة الظهر لا ترفضي الأدوية فهي ستساعد حالتك ولن تطرح طبيبتك هذا الخيار إلا لحاجتك له

التنفس

إن التنفس المتناسق ليس فقط يساعدك على التركيز أثناء الانقباضات، التنفس البطيء بين التشنجات الشديدة سيساعدك أيضا على الاسترخاء ، كما يقول شيلينغ. خلال الولادة، قومي باستخدام أي طريقة تساعدك على الاسترخاء بالتنفس أو سماع الموسيقى أو غيرها.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *