صحة ورشاقة

كيف تؤثر مشروبات الطاقة على الجسم خلال 24 ساعة؟

كيف تؤثر مشروبات الطاقة على الجسم خلال 24 ساعة

حظيت مشروبات الطاقة في السنوات الأخيرة بشعبية كبيرة, و يتم الترويج لها على أنها تمد بالطاقة و الحيوية و النشاط الذهني, و يستهدف هذا المنتج الذي شهد انتشارا واسعا فئة الشباب من عمر 18 إلى 35, في العام الماضي حذرت منظمة الصحة العالمية من مشروبات الطاقة و اعتبرتها ” خطرا على الصحة العامة “, و ذلك بعد أن وجدوا ارتفاع في استهلاك هذه المشروبات.
و على حسب الدراسات التي أجرتها إدارة إساءة استخدام الأدوية و العقاقير الأمريكية و نشرها موقع ” medical news today ” أن كمية الكافيين في علبة أو زجاجة مشروب الطاقة يمكن أن تتراوح بين 80 ملغ إلى أكثر من 500 ملغ, و بعد أن تتناول مشروب الطاقة بـ 10 دقائق يبدأ الكافيين الذي تحتويه في الدخول إلى مجرى الدم, و يرتفع معدل ضربات القلب و ضغط الدم.
الكافيين هو أكثر المنبهات الذي تعتمد عليها مشروبات الطاقة, توجد مصادر أخرى نباتية مثل الجنسنغ والغرنا, لكن يظل الكافيين هو العنصر الأساسي, والأكثر تأثيرا على الصحة, فقد بينت الأبحاث أن تأثيره يستمر لـ 24 ساعة بعد تناول علبة مشروب الطاقة.




خلال 15 إلى 45 دقيقة من تناول مشروب الطاقة يصل الكافيين إلى ذروته في مجرى الدم, و يقوم الكافيين بمنع إفراز الدماغ لمادة تسمى أدينوزين التي تسبب الشعور بالتعب, و مع احتواء المشروب على السكر تبدأ الدماغ في الإفراج عن جزيئات الدوبامين, ما يسبب شعورا زائفا بالسعادة.

تحتوي علبة مشروب الطاقة على 27.5 غراما من السكر عادة, و قد تزيد جرعة السكر باختلاف الأنواع, و يستغرق جسم الشخص البالغ حوالي 5 إلى 6 ساعات لينخفض مستوى الكافيين, بينما يستغرق الأمر 12 ساعة لدى الأطفال و المراهقين, و يستغرق الأمر فترات أطول لدى من يعانون مشاكل في الكبد, أو السيدات الحوامل.

بعد 12 ساعة من تناول مشروب الطاقة تبدأ الأعراض الانسحابية في الظهور, و يكون الإنسان عرضة للصداع و التهيج و الإمساك خلال الساعات من 12 إلى 24 بعد تناول المشروب, تفيد بعض الدراسات أن الجسم يحتاج ما بين 7 و12 يوما ليستعيد تكيفه مع نسبة الكافيين المنتظمة في الجسم.






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *