صحة ورشاقة

محمد الصحن : متلازمة الحجرات المضغوطة

محمد الصحن

د. محمد الصحن




استشاري جراحة العظام

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما المقصود متلازمة الحجرات المضغوطة ؟
الاجابة : تحدث متلازمة الحجرات المضغوطة في حالات كسور الأطراف السفلية و العلوية ويمكن حدوثها أيضاً عند الإجهاد الشديد للعضلات.

ما هي أسباب الإصابة بها؟
الاجابة : أسباب الإصابة بالمرض :
1- نتيجة الكسور والتجمعات الدموية في الساق أو الطرف العلوي.
2- إصابة العضلات نتيجة حدوث تمزقات.
3- الحروق.
4- الجروح العميقة (كالطعن).

ما هي اعراضها؟
الاجابة : 
1- ألم شديد في السكون ويزداد بالحركة.
2- انتفاخ في الأطراف.
3- عدم القدرة على استعمال الطرف المصاب سواء كان علويا أو سفليا.
4- تنمل الأطراف.

هل تتشابه أعراضها مع أعراض مرض اخر؟
الاجابة : نعم تتشابه أعراض متلازمة الحجرات المضغوطة مع أمراض العظام الأخرى .

هل تعد مرضاً شائعا؟
الإجابة : نعم ، تعد متلازمة الحجرات المضغوطة من الأمراض الشائعة وذلك عند الكسور الشديدة خاصة في الساق مع تفتت العظم.

كيف يتم تشخيص متلازمة الحجرات المضغوطة؟
الإجابة : بالفحص الطبي السريري وإجراء قياس للضغط داخل العضلات وضغط الدم والأعصاب والتصوير المغناطيسي (M.R.I) .

ما هي مضاعفات إهمال المرض؟
الإجابة : مضاعفات إهمال المرض تتمثل في احتمالية حدوث تلف في العضلات وانقطاع الدم عنها مما يتسبب نخرها.

هل يمكن الوقاية منه؟
الإجابة : نعم بالتشخيص المبكر .

كيف يمكن علاجه؟
الاجابة : تحتاج متلازمة الحجرات المضغوطة إلى علاج سريع وعاجل للحيلولة دون حدوث تعطل للعصب أو تحلل للعضلة المصابة ، ويكون ذلك بالتدخل الجراحي للعمل على تخفيف الضغط و إتاحة الفرصة لعودة الدم إلى العضلات من جديد.

هل يمكن علاجها بطريقة أخرى كالعلاج الطبيعي مثلا؟
الاجابة : لا.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال؟
الاجابة : يتوفر بمجموعة الدكتور سليمان الحبيب كوادر طبية ذو كفاءة عالية لمتابعة وعلاج مثل هذه الحالات المرضية مستخدمين أحدث الأجهزة لقياس الضغط داخل العضلات وعمل الأشعات اللازمة كالرنين المغناطيسي.

 


Loading...


اظهر المزيد

2 thoughts on “محمد الصحن : متلازمة الحجرات المضغوطة”

  1. د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب: متلازمة الحجرات او ما يعرف ب compartment syndrome هو ما يحدث بعد اصابة او كدمة شديدة او كسر شديد حيث يحدث ورم بالانسجة و العضلات و يتزايد هذا الورم بسرعة مما يضغط على الشعيرات الدموية و يتسبب في نقص الدم الذي يصل الى الانسجة بما فيها الاعصاب و العضلات و ينتج عن ذلك موت و تليف الانسجة مما قد يؤدي الى فقدان وظيفة العضلات و تشوهات اليد او القدم و فقدان الاحساس و علامات هذه الحالة هي ورم شديد مع تنميل و الم شديد . و هذه الحالة يجب التعامل معها بسرعة بفتح الحجرات ( fascia اللفافة ) و إزالة الضغط عن العضلات و الاعصاب و الشرايين و يتم هذا جراحيا في حالة وجود أي شك و يتم إغلاق الجرح بعد يوم او يومين او اسبوع بعد ان تكون حالة الورم قد تحسنت كما يجب تثبيت الكسر في هذه الحالات مبكرا لمنع حدوث المزيد من الورم . و في الحالات القديمة التي ينتج عنها تشوهات يجب العلاج جراحيا بالاضافة الى العلاج الطبيعي لفترات طويلة لإستعادة وظيفة اليد او القدم

  2. أنا أصبت بهذا الأمر تماما .. وتم عمل جراحي لي .وتم استئصال العضلة اليمنى من الساق بسبب تنخرها. وبعد ذلك لم يعد يوجد احساس أو حركة بالقدم ..ماذا أريد أن أفعل .. وجهونا جزاكم الله خيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *