صحة ورشاقة

مصطفى صيام : الصداع

مصطفى صيام

الدكتور : مصطفى صيام




استشاري أمراض المخ والأعصاب

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

بماذا يعرّف الصداع ؟
الاجابة : مرض الصداع هو عبارة عن آلام تصيب الرأس تختلف فى حدتها و فترات حدوثها وتختلف شدة نوبة الصداع بين ألم خفيف وألم معتدل إلى إحساس بألم شديد. وقد يأتي الألم في الجبهة أو الصدغ أو قرب العينين أو في مؤخرة الرأس وقد ينتشر الصداع إلى أحد شقي الوجه أو كليهما. ويصاحب أنواعا معينة من الصداع أعراض أخرى غير الألم كالغثيان و القىء واضطرب الرؤية و المزاج.

ما هي أعراضه ؟
الاجابة : تختلف أعراض الصداع حسب النوع والتصنيف. وإختلاف الأعراض يكمن في اختلاف مكان الصداع بالرأس وكذلك شدة ومدة النوبة وكذلك في الأعراض المصاحبة للصداع كالغثيان و الحساسية المفرطة من الضوء و الضوضاء و ارتفاع الحرارة و الخمول و الإعياء و الإحساس بالمرض.

ما هي أسباب الإصابة بالصداع ؟
الاجابة : يوجد الكثير من الصداع مجهول السبب ويطلق عليه مصطلح الصداع الابتدائي مثل الشقيقة والصداع التوتري والعنقودي ، وهناك ما هو معروف السبب ويسمى بالصداع الثانوي كالناتج عن ارتفاع ضغط الدم والتهاب الجيوب الأنفية وانحراف عدسة العين وكذلك أسباب كثيرة أخرى.

هل له أنواع ؟
الاجابة : ينقسم الصداع إلى نوعين الأول يعرف بالصداع الابتدائي أو الأولي والثاني يعرف بالصداع الثانوي. وبالنسبة للنوع الأول فيعد مرضاً بحد ذاته فهو يضم الصداع التوتري والصداع الشبكي وأنواع أخرى نادرة الحدوث ، أما الصداع الثانوي فهو عبارة عن عرض إلى جانب أعراض أخرى لأمراض مختلفة تسبب للمريض صداع في الرأس.

لماذا الإناث هن أكثر من يصاب بالصداع ؟
الإجابة : صداع الشقيقة يصيب الإناث أكثر من الرجال بنسبة (4:1) وذلك لأسباب مختلفة منها الجينية أو التي لها علاقة بالهرمونات الأنثوية.

هل ترتبط الإصابة بالصداع ببعض الأمراض النفسية ؟
الإجابة : هناك علاقة بين الصداع التوتري والحالة النفسية مثل الأرق والاكتئاب والخوف. وبشكل عام سوء الحالة النفسية عند مرضى الشقيقة يؤدي إلى تزايد عدد نوباتها.

ما علاقة الكافيين بتخفيف الصداع ؟
الإجابة : كثيرين من مرضى الشقيقة يشعرون بالتحسن جراء تناولهم للمشروبات المحتوية على مادة الكافين ،إذ تؤدي إلى تضيق الشرايين الدماغية المنبسطة من جراء نوبة صداع الشقيقة.

هل من الممكن أن تتسبب بعض الأدوية بالإصابة بالصداع ؟
الإجابة : هناك مجموعة من الأدوية تؤدي على حدوث صداع عرضي وخاصة مثبطات (البيتا) ومادة (النترات) المستعملة لدى مرضى القلب أو ارتفاع ضغط الدم الشرياني.

كيف يتم علاج الصداع ؟
الاجابة : علاج الصداع يختلف من حالة إلى حالة نتيجة المسببات للصداع وكذلك حسب نوع الصداع الذي يتم تشخيصه من قبل الأطباء. ما يخص الصداع الابتدائي فهناك أدوية وقائية يمكن أخذها للحد من حدة وتردد النوبات وهناك أدوية تعطي للقضاء على نوبة الصداع في وقتها. أما بالنسبة للصداع الثانوي فمن الأفضل علاج السبب أولاً الذي أدى إلى حدوث الصداع.

يقال بأن أفضل علاج للصداع هو شرب الماء الدافئ ، ما صحة ذلك ؟
الاجابة : لا يوجد أي دليل على صحة هذه المقولة ، وننصح مرضى الشقيقة بوضع كمادات باردة فوق الجبين وقت حدوث النوبة لما لها من أثر إيجابي يؤدي إلى سرعة ذهاب الصداع.

هل يمكن الوقاية من حدوث الصداع عن طريق التغذية أو غيرها؟
الاجابة : هناك علاقة بين الصداع النصفي (الشقيقة) وتناول بعض المأكولات مثل الشوكولاته وكذلك الأجبان والألبان وبعض النكهات الغذائية ، وعليه ننصح مرضى الشقيقة بالابتعاد عن هذه الأنواع من الأغذية كإجراء احترازي يمنع حدوث الشقيقة.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال ؟
الاجابة : تتميز مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية بوجود نخبة من الاستشاريين المتخصصين في مجال طب المخ والأعصاب الذين يقومون بتشخيص وعلاج مرضى الصداع بكل أنواعه طبقاً لآخر التطورات العلمية الحديثة ولقد أدخل أخيراً علاج البوتوكس لعلاج حالات الشقيقة المستعصية.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *