سعوديات

رضيعة بريطانية تشفى من سبعة أورام سرطانية نادرة

رضيعة بريطانية تشفى من سبعة أورام سرطانية نادرة

أنثى/ وسيلة الحلبي




لم تكد الصغيرة «دارسي كاي»تكمل سبعة أسابيع من عمرها حتى تم اكتشاف إصابتها بستة أورام سرطانية نادرة وخطيرة لتكون هي الأولى والوحيدة في بريطانيا التي يتم تشخيصها بمثل هذا النوع من السرطان القاتل    بالرغم من ولادتها الطبيعية وتمتعها بصحة جيدة في البداية حيث لاحظت والدتها ناتالي 30 عاما عدم استجابة صغيرتها جيداً للرضاعة ووجود ورم غريب في ظهرها فذهبت بها إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات التي أظهرت من خلال صور الأشعة فوق الصوتية وجود ورم كبير يبلغ حجمه حوالي 7 سنتيمترات ينمو داخل الجزء الأيمن من جسدها مع وجود ستة أورام أخرى في رئتيها .

فقرر الأطباء إخضاع الطفلة للعلاج الكيميائي ولكنه لم يفيد حالتها إذ ارتد بعد فترة بنتيجة عكسية نتيجة تسمم الكبد فاحتاجت نقل دم مما عرض الصغيرة للموت الوشيك ولكنها ناضلت بابتسامتها لتتشبث بالحياة . وأوضحت  والدتها أن ابنتها شجاعة جدا  حيث صبرت على مرضها وآلامها حتى تمكن الاطباء بعد سبعة أشهر من العلاج الكيميائي من علاج الأورام الستة الموجودة في الرئتين وتقليص حجم الورم الموجود في ظهرها إلى 2 سم ما مكنهم من استئصاله بعد أن اضطروا إلى إزالة ثلاثة أضلاع من قفصها الصدري مع جزء من رئتها اليمنى والأم سعيدة جدا بنجاة طفلتها  وتتطلع إلى العودة معها إلى المنزل والانضمام إلى أشقائها الثلاثة لتعيش حياة طبيعية سعيدة والاحتفال بعيد ميلادها الأول بعد ان كانت بعيدة عنهم بسبب عزلها عنهم خلال الفترة الماضية لتلقي العلاج ولضعف جهازها المناعي . ولا زال الأطباء يرغبون في إبقائها تحت الرقابة والمتابعة المستمرة والمكثفة خلال الثلاثة أشهر القادمة من حياتها للتأكد تماماً من تعافيها


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *