الحمل والطفل

إليك طريقة علاج التلعثم عند الأطفال وتنمية مهارات النطق

يعتبر النطق عند الأطفال من أبرز المراحل التي تشير إلى سلامة الطفل، كما تنبئ بقدرته المستقبلية على التواصل والتفاعل مع الآخرين. مهارة قد لا تتطور بشكل سليم في حال إصابة الطفل بمشكلة التلعثم التي تصيب الأطفال ابتداء من سن الثلاث سنوات. وفي هذا الإطار، سنقدم للأمهات في هذا المقال طريقة التعامل مع مشكلة التلعثم لدى الطفل وطرق تنمية المهارات الخاصة بالنطق لديه.




كيفية تنمية مهارات النطق عند الأطفال

نعلم جميعًا أن الطفل يبدأ باكتساب مهارات الكلام انطلاقا من فترة  الحمل وليس بعد الولادة كما يعتقد الكثيرون، لأن ذاكرة الأطفال عبارة عن إسفنجة تقوم بامتصاص الكلمات وتخزينها  قبل وبعد الولادة. لذلك يجب على الأولياء أخذ هذه المعلومات عن محمل الجد والعمل على تطوير مهارة النطق لدى الطفل في كل من مرحلة الحمل وبعد الولادة.

نصائح لتنمية مهارات النطق لدى الطفل أثناء فترة الحمل

  • تجنب التوتر والعصبية قدر المستطاع أثناء الحمل ومحاولة الاسترخاء بشكل دائم.
  • تحدث الأم بصوت هادئ أثناء الحمل ينعكس على الطفل بالإيجاب.
  • الاهتمام بجودة النظام الغذائي مما يساهم في بناء خلايا المخ بشكل سليم أثناء الحمل.
  • تخصيص فترات منظمة بين الأم والأب للتحدث مع الجنين أثناء الحمل.

  • تخصيص أوقات خاصة بين الأم وجنينها انطلاقا من الشهر الخامس لسماع الموسيقى، قراءة القصص والقرآن الكريم بصوت عالي، لامتلاكه القدرة على السمع والانسجام مع الأم.
  • يمكنك سيدتي تفادي المشاكل الوراثية أثناء الحمل من خلال التقصي المبكر والمراقبة المستمرة من طرف الطبيب المختص لإيجاد حلول جذرية وناجعة عند الولادة.

نصائح لتنمية مهارات النطق لدى الطفل بعد الولادة

  • اعلمي سيدتي أن التحدث مع الرضيع منذ الولادة من أهم الأمور التي تساعد على تنمية مهارات الطفل، لذلك استعيني بعبارات مفهومة وواضحة.
  • استغلال فترات الرضاعة اليومية التي تعتبر من أهم لحظات التواصل بين الأم وطفلها، لمخاطبته بجمل قصيرة.
  • اعلمي سيدتي أن سنة الطفل الأولى هي حجر زاوية في تنمية مهارات النطق لديه بطريقة غير المباشر، لذلك  تأكدي من التجاوب معه في كل الحالات مع إبعاد الطفل عن الأمور السلبية التي قد تحدث وخاصة الشجارات الزوجية.
  • مراقبة الطفل خلال عامه الأول لاستدلال على نقاط القوة والضعف في شخصية الطفل منذ الصغر.
  • احرصي أيتها الأم على نطق الكلمات بشكل سليم أمام الطفل حتى تفيديه على تحصيل مخزون لغوي سليم خلال فترة تطور مهاراته اللغوية.
  • ضرورة مراجعة الطبيب في حال وجود أي خلل خلال السنة الأولى للطفل، كي يتم تفادي أي تعقيدات في سن متقدمة.

طرق علاج التلعثم عند الأطفال

  • من الضروري متابعة الطفل طوال أعوام الثلاثة الأولى لاستطلاع وجود بدايات للتلعثم أثناء النطق والمتمثلة في ثقل اللسان عن النطق، صعوبة في التعبير أو تصادم مخارج الحروف في الفم.
  • الإسراع  بمراجعة الطبيب المختص عند ملاحظة أي من العلامات التي سبق ذكرها  لإجراء الاختبارات الضرورية لتشخيص المشكلة خاصة وأنها تعود بشكل كبير للمشاكل الوراثية لأحد الوالدين.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *