الأسرة والمجتمع

كل ما عليك شرحه وتوضيحه لابنتك في سن البلوغ

فترة البلوغ ومايرافقها من تغيرات جسدية وعاطفية وعقلية فترة حساسة وبالغة الأهمية، وقد تختلف التجربة من فتاة لأخرى وقد يختلف تقبلها وتعاملها مع التغيرات التي تحيط بها، ولكن دور الأهل هام ومؤثر في هذه المرحلة لذا سنساعدك عزيزتي الأم لمعرفة ما يجب عليك شرحه لإبنتك المراهقة أو المقبلة على مرحلة البلوغ:




فترات طبيعية
قد تبدو هذه المرحلة مرعبة ومخيفة للفتيات قبل بلوغهن ولكن شرح الأمر على أنه شكل طبيعي وتوضيح مشاعرك وتجربتك التي مررتي بها كوصف خوفك من الدورة الشهرية، أو شعورك بالألم وتوضيح ما ستمر به ابنتك على أنه أمر طبيعي يحدث لكل فتاة.

شرح التغيرات
يجب على ابنتك أن تعرف ما هي علامات وأعراض البلوغ قبل أن تحدث لها، لذلك فهي لا تحتاج إلى الشعور بالقلق حول ما إذا كانت هي أو جسدها “طبيعي”. وهذا يعني التواصل مع ابنتك حول سن البلوغ قبل حدوث التغيرات لها، في الغالب تبلغ الفتيات في سن ١٢ ولكن قد تبلغ قبل ذلك فلا تنتظري حدوث الأمر لشرحه لابنتك

توصي عيادة مايو كلينيك بالتحدث مع ابنتك عن سن البلوغ في وقت مبكر: “لا تخططي لمناقشة واحدة، بل تحدثي عن القضايا المختلفة – من النظافة الأساسية إلى الخوف من المجهول – في سلسلة من الأحاديث، وإذا كانت ابنتك تسأل أسئلة عن الحيض، فعليك الرد عليها بصراحة “.

بعض علامات المعتادة البلوغ

توضيح كل التغيرات الجسدية كبروز الثديين وتغير شكل الجسم أو ظهور الشعر في الجسم أمر أساسي فهذا يسهل على ابنتك فهم ما تمر به وما يحدث لجسمها وهرموناتها من تغيرات مختلفة.

 

ما هي المنتجات التي تحتاجها؟

إذا كانت تعرف كيفية التعامل مع الدورة الشهرية عند حدوثها فإن هذا سيمنحها شعورًا أفضل من الخوف، لذا احرصي على شرح المنتجات التي تحتاجها والفروق بينها وكيفية استخدامها وكم مرة عليها التغيير أو الاختيار بينها، فهذا سيجعل الأمر أكثر سهولة ويساعد على توعيتها.

ماذا عن النظافة؟

قد تشعر ابنتك بالحرج من التحدث عن جسدها وتغيراته، ولكن جعل علاقتك بابنتك علاقة الصديقات سيجعلها تتقبل نصائحك وتتعلم منك طريقة العناية بجسدها وإزالة الشعر واستخدام مستحضرات العناية المعطرة والمناسبة.

الدورة الشهرية ليست مخيفة كما تبدو

الأساطير في مرحلة الطفولة تنتشر مع قصص الرعب، والافتقار إلى المعرفة هو ما يغذي خيال الطفلة بالقصص المخيفة، قد تشرح مواضيع المدرسة بعض الأمر عن البلوغ ولكن قد لايبدو الأمر واضحًا بما فيه الكفاية، لذا فإن توضيحك وتحدثك مع ابنتك عن الدورة الشهرية وكيف تتكون وما قد يصاحبها من آلام سيساعدها على الفهم ويجعلها تتقبل الأمر أكثر.

التمكين الذاتي

حتى لو كان كل الأمر يبدو غريبا، جسيما، مقرفا أو مخيفا لابنتك، يمكنك المساعدة في وضع نغمة إيجابية من خلال تعزيز ثقة الجسم، وليس الخوف” وذلك بإجراء المحادثات الصعبة بطريقة صريحة وغير محرجة.


ستبقى الفتاة فتاة 
أخبري سيدتك الصغيرة بأن طفولتها لم تنتهي، وبأن البلوغ مرحلة بطيئة يمر بها الجسم ليصل الى النضوج وسن الإنجاب بعد عدة سنوات، فكونها بلغت لا يعني أنها أصبحت امرأة وبأن طفولتها قد انتهت أو توقفت.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *