منوعات

امرأة مسلمة تتعرض للهجوم والحرق في لندن

تعرضت امرأة مسلمة وابن عمها لحرق خطير بعد تعرضهما لهجوم بالحمض في لندن حين كانا يحتفلان بعيد ميلادها ال 21.




ووفقا للتفاصيل، كانت ريشام خان و ابن عمها ذو الـ 37 عاما يحتفلان عندما ألقى مهاجم مجهول الحمض عليهم.

وأشارت خان لـ الحادث على حسابها وسائل التواصل الاجتماعي “كان الألم مرعبا كان ابن عمي يكافح لإخراجنا، رأيت ملابسي تحترق أمامي “،

واضطر الضحايا الى خلع ملابسهم من شدة الألم.

“(مختار) وضع قدمه للأسفل ونحن على طريق مزدوج ولكن الألم استولى علينا واصطدمنا، نحن جردنا في منتصف الطريق، ركضنا حول المكان بحثا عن الماء، فعلنا هذا لمدة 45 دقيقة ولم تصل اي سيارة اسعاف “.

ثم تم نقل الضحيتين الى منشأة طبية للعلاج.

كانت ريشام تتطلع إلى العمل لأنها أكملت للتو تعليمها في تركيا.

كما أنشأت صفحة لجمع التبرعات يمكن تقديم التبرعات فيها لمعالجة الضحايا.

ووفقا للتفاصيل، فقد عانت من إصابة عينها، وحروق على وجهها ،وستتطلب تجميل وترقيع للبشرة، كما ذكرت حملة جمع التبرعات.

من ناحية أخرى، مختار عانى أيضا لتعرضه لحروق شديدة عبر رأسه ووجهه وجسمه، ويحتاج لزراعة جلد.

وقال متحدث باسم شرطة العاصمة لندن “ان كلا الضحيتان عانا من اصابات الحروق التى ستغير الحياة، ويعتقد ان الضحايا كانوا داخل سيارة متوقفة عندما اقترب رجل وقذف مادة  الأسيد من خلال النافذة المفتوحة “.

كتبت: “أنا محطمة ومشوهة وأظل أتساءل عما إذا كانت حياتي سيكون من أي وقت مضى. الهجمات الحمضية في المملكة المتحدة لم يسمع بها لي “.

وشكرت ريشام جميع أولئك الذين يرسلون الدعم لها، وقالت: “لقد تفاجأت من رؤية الكثير من الناس  الذين قدموا لدعمي ودعم عائلتي، لا يمكن أن أصف بالكلمات كيف جعلني ذلك أشعر في أكثر لحظات ضعفي.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *