الحمل والطفل

كيف احتفلت الطفلة المصابة بـ الثعلبة بيوم الشعر؟!

لم يقف المرض في وجه هذه الفتاة أو يسبب لها التعاسة فهذه الطفلة البالغة من العمر 7 سنوات والتي فقدت شعرها بسبب اصابتها بمرض الثعلبة احتفلت بـ “يوم الشعر مجنون” بطريقتها الخاصة

في يناير، بدأت جيانيسا وريد من سالم، يوتا، تفقد شعرها البني الطويل. ولاحظت والدتها، بقعة صلع في جانب رأسها اليمين،وكانت قلقة للغاية، وقامت بمراجعة طبيب الجلدية،  ولكن قبل أن يتمكنوا من رؤية الطبيب، كل شعر دانيال كان قد سقط.




 

وعندما قامت المدرسة بالإعلان عن يوم الشعر المجنون ساعدت والدة ابنتها للمشاركة في هذا اليوم، فهي لا تحب ارتداء الباروكة لأنها تسبب لها الحكة، فقامت والدتها بإيجاد أفضل حل لها، باستخدام ملصقات كالجواهر، وقامت بتززين رأس ابنتها بتصاميم الأزهار وبومة جميلة، وكان هذا ملفتا ومبهرًا لصديقاتها.

تعاني جيانيسا من مرض المناعة الذاتية المسمى الثعلبة وهو اضطراب يسبب  مهاجمة الجهاز المناعي لبصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تساقط الشعر.

وقالت دانييل أنهم توقفوا عن رؤية طبيب الأمراض الجلدية، وذلك بسبب عدم وجود العديد من خيارات العلاج كما أنهم لا يودون زن تتعرض ابنتهم لـ الآثار الجانبية، وتقول والدتها: “عندما تتقدم في السن، سنرحب بما سترغب به وسندعمها”

عندما تم تشخيص جيانيسا لأول مرة، لم تفهم تماما أنها ستفقد كل شعرها دعم والداها المستمر ساعدها على العيش مثل أي طفل آخر.

لابد من الآباء دعم أطفالهم باستمرار مهما كانت حالاتهم ليعيشوا حياة طبيعية خالية من الضغوط أو العقد النفسية.

المصدر

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *