صحة ورشاقة

ما الذي يحدث لأجسامنا حين نجلس طوال اليوم؟

قد لا نلاحظ أو نحسب مقدار الوقت الذي نقضيه ونحن بوضعية الجلوس ولكن حين نفعل سنصاب بالصدمة، لأننا نقضي وقت متابعتنا التلفاز ،وتناول فطورنا أيضا وغداءنا ونحن جلوس، وحتى حين ننتقل بين الاماكن فإننا نجلس في سيارتنا الى حين وصولنا المكان.

إن نمط الحياة المريحة و الجلوس بكثرة قد أصبح من عاداتنا الثقافية اليومية والتي نعتقد بأنها طبيعية وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن قلة الحركة بالمرتبة الرابعة من مسببات الموت للبالغين حول العالم ، فيما نشر مؤخرا في دراسة Mayo Clinic  التي قام الباحثون فيها بالنظر الى الأشخاص الذين يقضون وقتهم امام التلفاز لأقل من ساعتين بالمقارنة مع الذين يقضون اربع ساعات أو اكثر خلال اليوم، وقد وجد أن الذين يجلسون أكثر نسبة وفاتهم أكثر ب٥٠٪ من المجموعة الاولى.




ضعف العضلات

نحن نعلم أن كثرة الجلوس خطرة ولأن اجسامنا خلقت للتحرك فإن الجلوس لفترات طويلة سيؤثر على أجهزة الجسم ويبدأ تأثيره بالعضلات فحين نعمل على الجهاز المكتبي أو حتى نستخدم الهاتف فإننا غالبا ما نتقدم وننحني باتجاهه وهذا ما يضعف الرقبة، وقد قال دوغلاس ينتز المختص بأن الجلوس كل يوم يؤثر أيضا على جميع العضلات التي تدعم العمود الفقري كما أوضح أن هذا يؤدي إلى الألم المزمن، والذي سيؤدي على صعوبة الحركة في المستقبل.

الأمراض المزمنة

الامر لا يقتصر على عضلات الظهر فقط، ولكن الجلوس ارتبط أيضا بأمراض القلب والسكري ،وكلما جلسنا أكثر كلما قل عدد السعرات الحرارية التي نحرقها لأننا لا نستخدم عضلاتنا، وبالتالي لا يحتاج القلب للضخ بشدة وهذا ما يجعل الدهون تبنى وتسبب انسداد في القلب، وفي الحقيقة أن نسبة إصابة الأشخاص الذين يجلسون بكثرة بأمراض القلب ضعف من يمارسون الانشطة، كما أن كثرة الجلوس ارتبطت بالنوع الثاني من مرض السكري.

تشوش الدماغ

 إن الجلوس يؤثر على الدماغ فحين تتحرك العضلات يضخ القلب الدم بانتعاش وقوة ويصل الأكسجين الى الدماغ، لذا فأن الجلوس يبطئ وظائف الجسم ويشمل ذلك وظائف الدماغ أيضا، وقلة الحركة قد تسبب الشعور بالإكتئاب، و حسب جامعة هارفرد فإن كثرة الجلوس تسبب الأمراض العقلية.

انهض وتحرك!

على الرغم من خطورة هذه المشكلة وما قد تسببه ولكن حلها بمنتهى السهولة فكل ما تحتاج القيام به هو الوقوف والمشي اثناء اليوم، وهذا لا يعني انك ستهمل في عملك اذا كنت ستتحرك أو تكون نشطا أكثر، واذا كان عملك على طاولة فيمكنك أن تسأل مديرك عن تغيير في المكتب فبعض الشركات توفر مكاتب وقوف ولكن ان لم توفر شركتك هذا، يمكنك على الأقل الوقوف والتحرك أثناء القيام بمكالمة ما أو ارسال الرسائل أو حتى الوقوف والمشي حول المكان يمكنك وضع منبه الهاتف حتى يذكرك بالوقوف والحركة وهناك أيضا بعض التطبيقات التي قد تساعدك.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *