بيانات صحفية

هل تؤذي نظارات البعد الثالث 3D العيون؟

passive-3d-glasses

مشاهدة الأفلام السينمائية بتقنية البعد الثالث 3D تجربة مثيرة ومشوقة، لكن إذا كنت ممن يعتقدون أن استعمال هذه النظارات السينمائية يؤثر سلباً على النظر وعلى أداء العيون إليك رأي الخبراء في الأمر:




لا توجد دراسات حتى الآن تفيد بأن استخدام نظارات البعد الثالث السينمائية يسبب أذى للعيون أو أضراراً للإبصار على المدى الطويل
نظارات أفلام البعد الثالث ليس لها أي تأثير سلبي على العيون. بعض الناس يشكو من الصداع أو الدوخة بعد استعمال هذه النظارات لمشاهدة الأفلام السينمائية، أو خلال المشاهدة، وهي أعراض طبيعية تتطلب فترة راحة من استعمال النظارات.

تحدث أعراض الصداع والدوخة لأن الصورة تبدو قريبة وتتحرك باستمرار، ويسبب ذلك ضغطاً على عضلات العين وأيضاً حركة سريعة لهذه العضلات لتتمكن العين من متابعة حركة الصورة. لهذا السبب يحدث الصداع والدوخة أحياناً.

لا توجد دراسات حتى الآن تفيد بأن استخدام نظارات البعد الثالث السينمائية يسبب أذى للعيون أو أضراراً للإبصار على المدى الطويل.

إذا كنت تحب مشاهدة الأفلام بتقنية البعد الثالث يمكنك شراء نظارات 3D خاصة بك، واحرص على ألا يصيبها خدش، ونظفها جيداً قبل الاستخدام. إذا تم استعمال نظارات سبق أن استخدمها شخص مريض بالتهاب في العيون أو الأنف، ولم يتم تطهير النظارات قبل إعادة استخدامها ربما تنتقل العدوى للمستخدم التالي.






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *