الحمل والطفل

صبي يتحمل السخرية لعامين كاملين من أجل هدف نبيل

طفل يتعرض للسخرية من أجل هدف نبيل
على الرغم من سخرية زملائه من شعره الطويل و تهكم الكبار أيضا من شكله و تشبيههم له بالفتاة, إلا أن الطفل الأمريكي الذي يبلغ من العمر 8 سنوات لم يتوقف عن إطالة شعره لعامين كاملين من أجل هدف نبيل, و هو أن يتبرع به لمرضى السرطان.

وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية أن الطفل ” كريستيان ماكفيلامي ” البالغ من العمر 8 أعوام, من مدينة ملبورن بولاية فلوريدا الأمريكية, كان قد شاهد إعلانا قبل عامين لمؤسسة خيرية اسمها ” سانت جودي ” تدعو للتبرع بالشعر للأطفال المصابين بالسرطان, والذين فقدوا شعرهم بسبب العلاج, فأخبر والدته أنه يريد مساعدتهم.
و تعرض ماكفيلامي و عائلته لكم هائل من الانتقادات و التهكم طوال عامين, حتى أن بعض المعلمين وأصدقاء العائلة عرضوا ساخرين تقديم كلفة الحلاقة لهم, و لكنه أصر أن يواصل مهمته حتى يصل طول شعره إلى 30 سنتيمترا, بحسب ما ذكرت والدته ديانا توماس 28 عاما للصحيفة البريطانية.
وأشارت ديانا إلى أن ابنها قص شعره الشهر الماضي, بعد أن وصل طوله إلى 30 سنتيمترا, و قام بتقسيمه إلى 4 خصلات, وضع كل واحدة منها في كيس بلاستيكي, قبل أن يقوموا بإرسالها بالبريد للمؤسسة الخيرية, التي تدعم حاليا أكثر من 335 مريضا.




تعرفوا معنا على صور هذا البطل الصغير قبل و أثناء و بعد قص شعره:

الطفل الذي أطال شعره خصال الشعر شعر طويل لأجل مرضى السرطان أثناء الحلاقة الطفل الأمريكي






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *