الأسرة والمجتمع

شابة تنشر صورها للتحذير من ” حمام الشمس الصناعي “

نشرت صورها للتحذير من  حمام الشمس الصناعي فحذفها  فيسبوك
نشرت ” Tawny Willoughby ” و هي ممرضة من ولاية ألاباما الأمريكية صور وجهها المشوه, و الذي أثار ضجة بين مستخدمي ” حمام الشمس الصناعي “, حيث ظهرت ” يلوبي ” البالغة من العمر 27 عاما و وجهها مغطى بندوب دموية و بثور, و حظيت صورها بنسبة عالية من المشاهدات على موقع التواصل الاجتماعي الشهير ” فيسبوك ” و تمت مشاركة الصور لأكثر من 65,000 مرة.

أما عن التعليق الذي كتبته على الصور فكان: ” إذا ما كان أي شخص في حاجة إلى دافع بسيط يجبره على التخلي عن السُمرة الصناعية, أقدم له هذا الدافع, و هذه هي الطريقة العلاجية لسرطان الجلد” .
أما عن تفاصيل القصة فهذه الشابة نشأت في ولاية كنتاكي, مما دفعها في بعض الأحيان أن تحصل على سمرة صناعية لما يقرب من 4 إلى 5 مرات كل أسبوع تقريبا, مضيفة ” لقد كنت أمتلك جهاز السُمرة الخاص بي في منزلي مثل عدد كبير من أصدقائي, و لم أكن وقتها حتى أفكر في المستقبل أو في أمر سرطان الجلد “.
و على حسب موقع ” CBC news ” أن إحدى صديقات يلوبي و رفيقتها في مدرسة التمريض, شخصت حالتها بالإصابة بسرطان الجلد, لذلك قررت تحديد موعد لدى طبيب الأمراض الجلدية, و مع وصولها سن 21 عاما, اكتشفت إصابتها بالمرض و منذ ذلك الحين و هي تعاني من سرطان الخلايا القاعدية لنحو خمس مرات, و سرطان الخلايا الحرشفية مرة واحدة.
صنف موقع ” فيسبوك ” صور يلوبي المنشورة على الموقع ضمن ” العنف المصور ” لذلك تم حذفها, رغم أنها لقيت إعجابا كبيرا من الناس بسبب صدقها.
تخضع يلوبي إلى طرق علاجية خاصة حيث يتم استخدام النيتروجين السائل على وجهها لتجميد الأورام, و تستخدم كريما مخصصا , حيث أشارت: أنصحكم بارتداء نظارات شمسية و استخدام بخاخ السُمرة, أنتم تمتلكون بشرة واحدة فقط و يلزم عليكم الحفاظ عليها, لابد لكم أن تتعلموا من أخطاء الآخرين, لا تجعلوا السُمرة تمنعكم من رؤية أطفالكم يكبرون أمام أعينكم, هذا أكبر مخاوفي الآن, حيث أنني أمتلك طفلًا يبلغ من العُمر عامين.




إليكم الصور:

فيسبوك حمام الشمس الصناعي الممرضة و طفلها






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *