الأسرة والمجتمع

رفضت طلب صداقته على فيسبوك , فأحرق منزلها !

الشابة جواني

في حدث غريب من نوعه ، جيمس غراهام ، الرجل البالغ من العمر 37 عاما أرسل طلب صداقة عبر موقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك ) للآنسة ” جواني يونت ” البالغة من العمر 22 عاما , و لكنها رفضت طلب الصداقة , و بعد أن نشر عددا من التعليقات على صورها الشخصية طلبت منه الآنسة ” جواني ” التوقف عن ذلك لأنها لم ترغب بإقامة علاقات جديدة سواء زوجية او حتى صداقات ، بل كان كل همها هو البقاء برفقة طفلها الصغير و العمل على تربيته .




و لكن ردة فعل المدعو المدان ” جيمس غراهام ” لم تكن بالحسبان اذ قام غراهام باقتحام منزل الآنسة يونتس الواقع في فرانكفورت , بولاية كنتاكي في الولايات المتحدة الأمريكية ، و أضرم النار في غرفة نومها و حطم لها ممتلكاتها ! و كل هذا بسبب طلب عبر موقع فيسبوك !

لحسن حظ الآنسة ( جواني ) أنها كانت خارج المنزل هي و طفلها البالغ من العمر 3 سنوات , و قد نجت هي و طفلها من هذا الاجرام  و لكن الآن أصبحت الآنسة جين بلا مأوى هي وطفلها الصغير لسبب تافه و اضطرت أن تبحث عن وظيفة جديدة حتى تدفع تكاليف الخسائر الناتجة عن الحريق .

و تم القاء القبض على المدعو ( جيمس غراهام ) يوم 12 ديسمبر 2014 , و وجهت اليه تهمتي الاقتحام و السرقة في المحكمة و هذا بالإضافة لجناية من الدرجة الثانية و هي حرق المنزل .

اليكم صور المجرم جيمس غراهام و الضحية جواني يونت :

رفضت طلب صداقته على فيسبوك , فأحرق منزلها ! المدان جيمس الشابة جواني رفضت طلب صداقته على فيسبوك , فأحرق منزلها


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *