الأسرة والمجتمع

غضب يعم مصر بعد لوحات الأحبة !

غضب يعم مصر بعد لوحات الأحبة !

بالطبع و كطبيعة الحياه الانسانية و العلاقات ما بين الرجل و المرأه ، تحدث الكثير من المشاكل و المضايقات التي قد تنفر الشخص من الآخر ، و غالبا ما يتصالح الإثنان عبر عزومة عشاء ، القليل من الورد ، او قد يبتدع البعض طرق أخرى مبتكرة في الاعتذار ، تماماً كقصتنا لهذا اليوم !




ففي الأونة الأخيرة انتشر في الدول العربية خاصة الشرق أوسطية منها ، موضه لافتات الاعتذار ، و التي تعلق بالقرب من منزل أحد الأطراف في طريقة طريفة و مميزة منه لانهاء المشاكل و الحزن .

و كان أخر هذه الافتات : ” بحبك يا مريم ، أنا آسف لكل شيء ، أخبري أسرتك بأن يمنحوني فرصة أخرى ، أنا أحتاجك” ،و هي رسالة كتبها شاب يدعى ( أحمد حسان ) لحبيبته مريم ، على لوحة إعلانية بأرقى مناطق مدينة المنصورة ، شمال دولة مصر الشقيقة .

و نقلا عن موقع صحيفة ( بوابة الأهرام ) في مصر ، أن المارة فوجؤا بتلك اللوحة منذ بضعة ايام أمام نادي ( جزيرة الورد ) شرق المنصورة ، و التي شهدت منذ ما يقرب من 10 أيام رسالة اعتذار أخرى من حسن لحبيبته ( روش ) يعتذر فيها لإساءته و يطالبها بمنحه هو أيضاً فرصة أخرى !
وقد أثار انتشار تلك اللوحات حالة من الجدل بين الشباب خاصة و حاله غضب كبيرة في مصر ، فهناك من اعتبرها قمة الرومانسية ، فيما اعتبرها آخرون متاجرة بالمشاعر و شيء لا يجوز في مجتمعاتنا العربية المحافظة .
و تأتي هذه اللوحات بعد انتشارها في العديد من الدول الغربية ، و لكن هل من الممكن أن تتنتقل كل الافكار الغربية للعالم العربي ؟! و سنجد مستقبلا من يركع على ركبتية لطلب يد حبيبته بدلاً من التوجه لاهلها ؟! أو شخصاً يدفع 99 هاتف أي فون كمهر لزوجته بدلا من الأموال و الذهب ؟!

Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *