منوعات

مصورة تساعد إبنتها المتبناه لتجد هويتها !

أليس

اليوم ، تعرفوا على الطفلة ( أليس لويس ) ابنة التسعة أعوام , و التي تعبر عن خيالها و شخصيتها بطريقة غير اعتيادية من خلال الصور التي تلتقطها لها أمها بالتبني ، و هي مصورة مشهورة تدعى ( كيلي لويس ) , الطفلة أليس تجسد شخصيات مختلفة بسهولة ملحوظة أمام الكاميرا , و كأنها عارضة أزياء محترفة في تمثيل الأدوار و الشخصيات و ملامح الوجه المختلفة ! و تحول نفسها تماما من خلال الشخصيات البارزة مثل : جان دارك , المرأة العجيبة , ادوارد صاحب يد المقص , و غيرهم ! حيث تستخدم في ذلك التقمص المميز أزياء معقدة , و تصميم خلفيات دقيق و أيضاً بوجود أم مصورة ماهرة و محترفة !




لم تكن متعة ( أليس لويس ) فقط في تجسيد الشخصيات و تصوير نفسها ، بل الاهم هو البحث عن شخصيتها الحقيقية , فعندما قامت عائلة ( لويس ) بتبني الفتاة و هي في عمر السبعة أعوام , قررت الفتاة تغيير اسمها لعشقها لشخصية أليس في بلاد العجائب ! و بعد ست سنوات من سوء المعاملة و الاهمال , و الانتقال من حضانة لأخرى , ( أليس ) أخيرا وجدت الأسرة الخاصة بها و التي تشعر فيها بالحنان و الأمان كأنهم أسرتها الخيالية العجيبة التي لطالما بحثت عنها في قصص الأطفال التي قرأتها .

و وفقاً للمصورة ( كيلي ) , ابنتها المتبناه فخورة جداً بهويتها و بالتبني ، هذه الأسرة و أم أليس الجديدة هي مثال للنبل ، ولإعطاء الطفل فرصة ليبحث عن هويته بنفسه ! و عندما نستخدم مصطلح الهوية لا نعني الأسرة البيولوجية أو شجرة العائلة ! بل هوية الشخص نفسه و حبة و مهاراته و اهتماماته !

شاهدوا هذه الصور الرائعة للطفلة أليس :

مصورة تساعد إبنتها المتبناه لتجد هويتها ! (2) مصورة تساعد إبنتها المتبناه لتجد هويتها ! (1) صور طفلة (2) صور طفلة (1) جلسات تصويرية (2) جلسات تصويرية (1) جان دارك أليس أليس و أمها أليس لويس (2) أليس لويس (1) مصورة محترفة (2) مصورة محترفة (1)

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *