الأسرة والمجتمع

البريطاني نيثان يقتل والده كأفلام الرعب !

البريطاني نيثان يقتل والده

يبدو أن المجتمع البريطاني ، بدأ بالتعود على كمية الجرائم الغريبة و المخيفة التي باتت تحدث في المدن البريطانية المختلفة ، خاصة في الأونة الأخيرة ، فمن حالات الإنتحار إلى جرائم القتل المتعددة و التي أصبحت تأتي بأساليب هوليوودية و كأنها سيناريو متقن التمثيل !




و في أخر قصة لجريمة هزت المجتمع البريطاني ، أفادت صحيفة ( مترو ) البريطانية الشهيرة ، أن شاباً بريطانياً إسمة ( نيثان روبنسون ) و يبلغ من العمر 27 عاماً قتل بدم بارد والده البالغ من العمر 48 عاماً ، و لم يكتفي بذلك ، بل لاخفاء جريمته قام بتقطيع جسد والدة المسن ، و عبأه داخل صناديق معدة للتخزين و استخدمها بعد ذلك كحامل للتلفاز في البيت ! و بعد كل هذا ، قام الشاب البريطاني ( نيثان روبنسون ) بسرقة أموال والده و قام بقضاء الإجازة الإسبوعية مع والدته و كأن شيئاً لم يكن !

و حسب المعلومات التي نشرت في الصحف البريطانية ، أكد أحد جيران ( نيثان روبنسون ) و الذي يعيش في الطابق السفلي ، أنه لاحظ وجود سائل دموي يتساقط من سقف حمامه ، كما أنه بدأ يشتم روائح كثيرة تنبعث من البيت ! و أضاف أن الشاب ( نيثان روبنسون ) حاول أن يتستر على فعلته الشنيعة بقتل والده من خلال القيام بأعماله اليومية ، مثلاً كدفع الإيجار و استخدام هاتفه المحمول الخاص ، في محاولة منه للتظاهر بأن والدة لا يزال على قيد الحياة ، و لا يزال يقوم بأعماله اليومية المعتادة .

جثة الأب ظلت في عداد المفقودين حتى بعد مرور شهر كامل من الحادثة ، و لكن عند وصول الشرطة إلى الشقة وجدت و اشتمت رائحة غريبة و لاحظت بعض الحشرات الحية و النافقة منتشرة بشكل كبير ، و بعد التفتيش عثروا على الجثة داخل غرفة النوم ، بعد أن تم تقطيعها عمداً و بعناية شديدة و وضعها في صناديق للتخزين مع بعض قطع الملابس ، حيث وجدت الشرطة رأس الضحية بأحد الصناديق مع الأدوات التي استخدمها إبنه لتقطيع الجثة ، تماماً و كأن هذه الجريمة هي قصة مستوحاه من أحد أفلام الرعب الخيالية .

إليك بعضاً من صور الأب :

البريطاني نيثان يقتل والده كأفلام الرعب ! (1) جريمة في بريطانيا


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *