صحة ورشاقة

رانيا محروس : الإيدز

رانيا محروس

د. رانيا محروس




استشارية الأمراض الجلدية

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما هو الإيدز؟
الإجابة : الايدز يعرف بمرض نقص المناعة المكتسبة ، وينتج عن الإصابة بفيروس يعمل على مهاجمة خلايا الجهاز المناعي فيفقد الإنسان قدرته عن مقاومة الأمراض.

ما هي أعراض الإصابة به ؟
الإجابة : ظهر أعراض المرض على شكل نقص بالوزن والشعور بالإرهاق والإعياء التام وحدوث انتانات فطرية وفيروسية وجرثومية وسعال ، وكذلك إسهال مستمر والتهاب رئوي بالإضافة إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم وظهور طفح جلدي.

كم تكون فترة احتضان الجسم للمرض حتى ظهور الأعراض؟
الإجابة : تكون فترة الحضانة من (2-10) سنوات .

ما هي أسباب الإصابة بمرض الإيدز؟
الإجابة : اسباب الإصابة بالمرض هي فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (HIV).

كم هي نسبة انتشاره في العالم؟
الإجابة : بلغ عدد المصابين بمرض الإيدز ( نقص المناعة المكتسب) حتى الآن 50 مليون شخص طبقا لآخر تقديرات منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

هل هناك اختلاف في نوع الإصابة والأعراض والعناية بين المرأة و الرجل؟
الإجابة : لا .

هل يفضل إجهاض الطفل في حين إصابة الأم بالإيدز ؟ وهل يسبب تشوهات؟
الإجابة : نعم ، يفضل إجهاض الطفل في حين إصابة الأم بالإيدز ، أما بخصوص التشوهات فلا تحدث ولكن الأم الحامل تنقل الفيروس إلى جنينها عند الولادة أو الإرضاع الطبيعي.

كيف يتم تشخيص الإيدز؟
الإجابة : يتم تشخيص المرض مخبرياً للبحث عن الأجسام المضادة للفيروس في الدم ويكون إيجابي بعد التعرض للعدوى بــ ( 6-12) أسبوع تقريباً.

هل يمكن علاجه والقضاء عليه؟
الإجابة : لا يوجد علاج فعال حتى الآن وتتم معالجة الأعراض والأمراض الثانوية فقط ، ولكن يجب معرفة وسائل الانتقال لتجنب الإصابة به.

كيف يمكن الوقاية منه؟
الإجابة : يمكن الوقاية من المرض بإتباع السلوكيات القديمة المتمشية مع تعاليم الدين والقواعد الصحية العامة حيث أن الانتقال يتم عبر الاتصال الجنسي بشخص مصاب أو عن طريق الدم وعينات الدم الملوثة بالفيروس.

ما الذي يجب على أسرة الشخص المصاب فعله؟
الإجابة : يجب على أهل المريض دعمه نفسياً ومعنوياً ومساعدته على معالجة جميع الأعراض وأخذ الاحتياطات اللازمة لعدم انتقال العدوى عن طريق الدم والمفرزات الملوثة.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال ؟
الإجابة : تشخيص المرض ومعالجة الأعراض الثانوية بالإضافة إلى التوعية الصحية حيث أن الوقاية خير من قنطار علاج.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *