موضة و ازياء

الحرية ،،

الحرية

تمردت أخيراً  بعد طول كبت




وهذا ما كانت تعنيه لها الحرية

هربت

كل همها أن تكون وحدها تملك زمام أمورها

تخرج

تضحك

تكتشف العالم كطفلة ولدت من جديد

فرحت

ولكنها نسيت بأن اللذة المؤقتة ينتهي بعد زوال تأثيرها وسحرها

ومع ذلك

لم تستطع أن تفارق

أخلاقها

وتربيتها

وضميرها

ومبادئها

هناك لم تقاومها مع شدة الإغراءات

كانت كحاجز يمنعها بالرغم من أن الأبواب كانت مفتوحة أمامها على مصرعيها ولكن بداخلها قوة قيدتها وعجزت عن تحديها لأنها لم تكن تعلم بوجودها

حينها أيقنت بأن الحرية بيدها وبداخلها ولا يمكن لأي شخص كائن من كان أن يتحكم بها دون إرادتها وإن ظهر لها عكس ذلك

فعادت بروح جديدة

وللآن تحاول التكفير عن ذنبها

 


Loading...


اظهر المزيد

1 thought on “الحرية ،،”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *