موضة و ازياء

خاطرة: طفلة من فلسطين

القاصة وسيلة الحلبي

كلمات : الكاتبة وسيلة الحلبي




ياطفلتي ..

 ستون عاما عشتها لا يزال الدرب مجهولا ومملوءا بعسكر
ستون عاما مشيتها
تحت الأنقاض ..

بين الأسلاك والصخور

و في غياهب السجون
في متاهات المحافل الدولية

.قضيتي لا زالت تحتضر
لا تسأمي ياطفلتي ..

 لا تصمتي ثوري بنية واصرخي
زلزلي الدنيا عليهم حطمي الجدار
كسري القيود والأصفاد في اليوم الأغر
طفلتي ، حبيبتي
من قص ضفائرك
الطويلة؟؟
من شوه وجهك بالسكين؟؟
من حطم دميتك الجميلة

من أضرم النار في شفتيك الرائعتين

 وأطفأ في عينيك سحر البصر؟؟
من اغتال الفرحة في الوجه النضر.؟؟
أوليس صهيون عدو البشر؟؟

 بنيتي .من دس السم في طبقك .
من زرع الخنجر في خاصرتك ؟؟
من غرس الحقد في صدرك ؟
من عاث تخريبا
بأرضك ببيتك
أوليس حقد البشر؟
طفلتي ….
أقسمنا أن نقتلع
حقدهم بإيماننا بأرضنا

بكلمة عائدون التي

 تهز مضاجعهم

وتزهر مضاجعنا

سنعود طفلتي للأرض للبيت

وسننتصر رغم أنف البشر 






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *