سعوديات

ترميم كبد بريطانية من قلب بقرة!

ترميم كبد بريطانية من قلب بقرة!

أنثى / وسيلة الحلبي




    خضعت البريطانية “ميشيل مورغان غرينجر – 42 عاماً – لجراحة طبية نادرة لإعادة بناء كبدها المصابة بالسرطان مع الأوعية الدموية المحيطة به وذلك باستخدام أنسجة حيوانية مأخوذة من قلب بقرة لتكون أول شخص في العالم تجرى له هذه العملية في إنجاز رائد يستهل المجال لتوسعة زراعة وترميم الأعضاء البشرية باستخدام الأنسجة الحيوانية.

خضوعها لعملية جراحية معقدة استمرت لعشر ساعات نجح الأطباء في استئصال حوالي 80 بالمائة من كبدها مع ثلاثة أرباع الأوعية الدموية المحيطة به لإزالة الورم ومن ثم زراعة الأنسجة الحيوانية البديلة.وكانت “ميشيل” قد أصيبت بسرطان الكبد في عام 2010 وأخبرها الأطباء حينها بأنها في مرحلة متقدمة من المرض قد لا تنفع معها الطرق التقليدية في العلاج لتجد الأمل بعد أن تم عرض حالتها على الدكتور “حسان مالك” والدكتور “ستيفن فينويك” استشاريي جراحة الكبد في مستشفيات جامعة “أينتري” في “ليفربول” في “بريطانيا” اللذين قررا بعد دراسة حالتها إجراء هذه العملية المتقدمة لها والتي كانت في الأساس تستخدم في عمليات ترقيع واستبدال الأوعية الدموية المحيطة بالقلب. وخلال ثلاثة أشهر عادت كبد “ميشيل” للنمو مجدداً وإتمام عملها الطبيعي لكونها العضو الوحيد في جسم الإنسان القادر على ذلك لتشفى تماماً من السرطان بعد 18 شهراً و تتكلل العملية بالنجاح التام.

هذا ويتم سنوياً تشخيص حوالي 3400 إصابة بسرطان الكبد في “بريطانيا” لا تنكشف غالبيتها إلا في مراحل متقدمة بعد انتشار المرض وتليف أجزاء كبيرة من الكبد مما يجعل العلاج فيها غير مجدي أو مؤقت وذلك لصعوبة بيان مثل تلك الحالات التي تكون أعراضها المبدئية غالباً ظهور اليرقان الذي يؤدي إلى اصفرار الجلد والعينين مصحوباً بآلام في المعدة وفقدان الشهية ونقص الوزن.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *