الحمل والطفل

5 أنواع منظفات للبشرة .. اختاري منها الأنسب بحسب نوع بشرتك

هل تعانين من تراكم الغبار والأتربة على بشرة وجهك؟ أيتسبب لك انسداد المسام في بروز الرؤوس السوداء والبثور وحب الشباب؟ طبعا سيبدو الأمر في غاية الازعاج بالنسبة إليك سيدتي، فنحن نعلم جيدا مدى حرصك وحرص بنات حواء عامةً على الظهور دائما بشكل مشرق يثير إليه الإعجاب. ولعلك تدركين أن أولى خطوات العناية ببشرتك تبدأ أساسا من مدى مواظبتك على تنظيفها وتخليصها من جميع الأوساخ وبقايا المكياج العالقة بها، ولكن كل ذلك قد يكون بلا أي فائدة ترجى إذا لم تتعلمي حقا كيفية التنظيف بطريقة صحيحة وصحية، وذلك من خلال الحرص أولا على اختيار مستحضر التنظيف الأفضل بالنسبة إليك والذي يتماشى خاصةً مع نوعية وطبيعة بشرتك. أنت تدركين حتما عزيزتي بأنه لا يتوجب عليك بأي حال من الأحوال اللجوء إلى الصابون أو أي من المنظفات المركزة بالعناصر الكيمياوية القاسية التي تفقد الجلد عناصره الغذائية المرطبة، فأي خيارات أخرى متاحة من أجلك، وأيها يعد الأنسب بالنسبة إليك بالمقارنة مع ما تتسم به تركيباتها من مكونات وخصائص؟ تابعي معنا إجابة كل ذلك في الأسطر الموالية من هذا المقال!

5 أنواع منظفات للبشرة .. اختاري لك الأنسب بينها

1- المنظف الرغوي





يلاقي هذا النوع من المنظفات رواجا واسعا لدى جمهور الآنسات والسيدات على حد السواء، وذلك لجهل الغالبية المطلقة منهن ببقية وسائل التنظيف الأخرى. وتتسم المنظفات الرغوية عادةً بقدرتها العالية على إزالة مختلف الجراثيم والأتربة العالقة بسطح البشرة، بالإضافة أيضا إلى فعاليتها في التخلص من آثار المكياج ومستحضرات الزينة المختلفة باستثناء تلك الخاصة بالعينين؛ حيث تحتاج تلك المنطقة في العادة إلى منظفات خالية من العناصر الكيميائية القاسية. وعلى الرغم من كونها لا تترك أي بقايا على البشرة، فإن الاستخدام المتواصل للمنظفات الرغوية وخلال فترات طويلة عادةً ما يكون سببا في تعرض الجلد إلى الجفاف نظرا لافتقار هذه الأخيرة لنسبة هامة من العناصر المرطبة، وهو ما يجعلها مناسبةً أكثر لصاحبات البشرة الدهنية، طبعا ذلك لا ينفي ضرورة عدم استعمالها مع أنواع البشرة الأخرى!

2- زيوت تنظيف الوجه

 

يعتبر هذا النوع من الزيوت حلا جيدا للتخلص من مختلف الشوائب العالقة على سطح البشرة، وخاصةً منها آثار المكياج المقاوم للماء أو أيضا ذلك الخاص بالعينين. وقد تترك هذه الزيوت البعض من البقع الدهنية على وجهك، كما أنها لا تمنحك الرغوة التي ترغبين، ولكنها مع ذلك تظل لطيفة جدا على بشرتك بفضل ما يميزها من خصائص منعمة للغاية تجعل منها الحل رقم واحد لصاحبات البشرة الجافة ممن يفتقرن إلى الترطيب العميق ويعانين الأمرين من مخلفات ذلك، من تشققات واحمرار للجلد وغيرهما.

3- الحليب المنظف

كشفت التجارب العديدة مدى القدرة العالية لهذا النوع من المنظفات على التخلص من الأوساخ العالقة بالوجه، بالإضافة أيضا إلى الكثير من بقايا مستحضرات الزينة والتجميل، والتي نستثني منها تلك التي تمتلك خاصية مقاومة الماء. وقد يترك الحليب المنظف بعض الآثار على سطح البشرة، ولكنه يصنف عادةً ضمن خانة المنتجات اللطيفة على هذه الأخيرة خاصةً وأنه يحتوي على نسبة هامة للغاية من العناصر المرطبة؛ وهو ما يجعله أيضا من المستحضرات التي تتلاءم بشكل أكبر مع صاحبات البشرة الجافة.

4- ماء ميسيلار (Micellar Water) 

تعتبر مياه الميسلار أفضل الحلول المستخدمة على الإطلاق في تنظيف البشرة، وذلك نظرا للعديد من الاعتبارات، لعل أبرزها قدرتها العالية على إزالة جميع الأوساخ وآثار المكياج العالقة بسطح الجلد، بالإضافة أيضا إلى احتوائها على نسبة هامة للغاية من العناصر المرطبة والتي تتناسب مع جميع أنواع البشرة من دون استثناء. وعلى غرار الزيوت والحليب المنظف، لا تمنحك هذه المياه أيضا أي رغوة على الإطلاق، كما يحتوي البعض منها على نسبة من العناصر الغنية بالدهون والتي تساهم في إزالة مستحضرات المكياج بكل يسر ومن دون أن تترك أي بقايا. أما عن طريقة استخدامها، فتكمن عبر توزيع بعض القطرات منها على البشرة بواسطة قطعة من القطن  النظيفة، وذلك من دون الحاجة إلى شطفها بعد ذلك.

6- المناديل المبللة

لا ينصح أطباء الجلد مطلقا بالاعتماد على هذا النوع من المناديل عزيزتي، فعلى الرغم من احتوائها على نسبة لا بأس بها من العناصر المرطبة وقدرتها على إزالة الأتربة والأوساخ وفاعلية البعض منها أيضا في التخلص من مستحضرات المكياج، فإنها غالبا ما تكون سببا في معاناة صاحبتها من الحساسية والحكة الشديدة، بالإضافة أيضا إلى احمرار الجلد وتعريضه إلى الجفاف وإلحاق الكثير من الأذى بالمنطقة المحيطة بالعينين، كإبراز التجاعيد فيها، إلى غير ذلك. إن كنت مضطرةً، فقومي بالرابط بدلا من المسح بقوة، ولكن لا تجعلي الموضوع يصبح عادةً بالنسبة إليك!

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *