الحمل والطفل

هذه هي الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر

تبدأ بصيلات الشعر بالنمو وتتغذى على الأكسجين والعناصر الغذائية التي ينقلها الدم وبعد فترة تسقط لتسمح المجال لغيرها بالنمو، ومن الطبيعي أن نفقد حولي 100 شعرة في اليوم نتيجة لهذه المراحل، المشكلة تبدأ عندما نلاحظ تساقطا مفرطا ويصبح حجم الشعر ضعيفا، من أجل ذلك يجب التنبه لعوامل تساقط الشعر المختلفة للوقاية منها وعلاجها حتى لا يتطور الأمر ويصبح أكثر إزعاجًا.




1. الضغط النفسي والإجهاد

الشعور المستمر بالتوتر والقلق يحفز الجسم على إنتاج هرمون الكورتيزول الذي يؤثر بشكل سلبي على صحة الشعر ويجعله ضعيفا هشا وسهل التساقط .

2. تناول بعض الأدوية 

قد يحدث تساقط الشعر نتيجةً لتناول بعض الأدوية والعقاقير التي تؤثر عند استخدامها لفترات طويلة على صحة الشعر وتضعف البصيلات.

وتشمل الأدوية المساعدة على علاج هذه الحالات ما يلي :

  • العلاج الكيميائي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض الباركنسون وأمراض القلب والأوعية الدموية.

3. نقص الحديد

فقر الدم بسبب نقص الحديد يشكل أحد الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر، حيث أن التركيزات المنخفضة من هذه المغذيات في الدم تمنع الأوكسيجين من الوصول إلى الخلايا الشعرية بشكل صحيح ، مما يؤدي إلى إضعاف هذه الأخيرة.

4. الدهون الزائدة

يحتاج الشعر لكي يكون قويا وصحيا إلى تحقيق التوازن في إنتاج الزيوت الطبيعية، وبالتالي فان انتاج الغدد الدهنية للكثير من الدهون يؤثر سلبا على صحة وجمالية الشعر ويتسبب في العديد من المشاكل.

تراكم الدهون على مستوى فروة الرأس يؤدى الى إنسداد المسام ويمنع الأكسجين والعناصر الغذائية من المرور بسلاسة ويتسبب في ظهور القشرة وكلها عوامل تضعف الشعر وتجعله سهل التساقط.

5. العدوى البكتيريا

تعتبر فروة الرأس واحدة من أكثر المناطق حساسية في الجلد وقد تكون  عرضة للاصابة بالعدوى الفطرية والبكتيرية عندما لا يتم  العناية بها بالشكل الازم بما يؤثر بشكل سلبي على صحة الشعر ويؤدي إلى ضعفه وتساقطه.

6. الإصابة ببعض الأمراض

تؤدي العديد من الأمراض المزمنة إلى تساقط الشعر، إما لأنها تضعف جهاز المناعة ، أو لأنها تمنع امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح ومن بين أكثر هذه الأمراض شيوعا نذكر :

  • أمراض الغدة الدرقية.
  • الذئبة.
  • الزهري.
  • السرطان.
  • أمراض المناعة.

7. العامل الوراثي

فقدان الشعر يمكن أن يحدث أيضا لأسباب وراثية وتعرف هذه الحالة باسم الحاصة الأندروجينية وتؤدي إلى انخفاض في حجم بصيلات الشعر بسبب زيادة في هرمونات الذكورة.

8. الحاصة البقعية

لا يوجد سبب محدد لمشكلة الحاصة البقعية ومع ذلك فإن تطورها شائع بين الأشخاص الذين يعانون من مرض ضعف المناعة الذاتية.

يفقد المرضى المتضررين شعرهم في منطقة موضعية من الجسم وغالبًا ما تكون هذه المنطقة صغيرة ومستديرة. وهي تصيب الرجال والنساء من جميع الأعمار لكنها أكثر شيوعًا لدى الأطفال والمراهقين.

9. التغيرات الهرمونية

يحدث أن يتساقط الشعر بسبب بعض التغيرات الهرمونية ويكون أكثر شيوعا عند السيدات خاصة في فترة الحمل او قبل واثناء إنقطاع الطمث، وتحدث هذه المشكلة بصورة مؤقت وتتوقف عندما يعود النشاط الهرموني إلى توازنه.

10. التدخين

السموم الموجودة في السجائر تؤدي الى انخفاض مستوى تدفق الدم والأكسيجين إلى بصيلات الشعروتتسبب شيئا فشيئا في تلف الخلايا وتساقط الشعر.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *