الحمل والطفل

5 فوائد صحية مذهلة للشعير .. تعرفي عليها الآن!

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك سيدتي قد بدأت تكشفين النقاب عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل لفك رموز كل ما وهبنا وإياك الرحمان من خيرات لا تحصى، ومن أجل ذلك ندعوك إلى مواصلة الدرب معنا من خلال التعرف هذه المرة على تلك المزايا المذهلة للشعير، وتحديدا فوائده الصحية على الجسم، والتي اكتشف الأجداد مدى جدواها منذ زمن بعيد بفضل ما يتسم به هذا المكون الطبيعي الرائع من عناصر هامة وفيتامينات ومعادن مفيدة جدا لمقاومة العديد من الأمراض المزعجة والخطيرة، سواء تم تناوله كشراب أو أيضا من خلال إيجاده في العديد من المنتجات الغذائية كالخبز والمعجنات وغيرهم. تابعي معنا إذا واكتشفي كل ذلك عزيزتي!




تعرفي على أبرز الفوائد الصحية للشعير

  • الفائدة الصحية الأولى : التحسين من وظائف المعدة  

يعتبر الشعير واحدا من أفضل المصادر الطبيعية المفيدة للمعدة، وذلك بفضل قدرته العالية على تحسين عمليه الهضم والتخلص من جميع الفضلات الزائدة والسموم المتراكمة، وبالتالي القضاء على أمراض القولون العصبي ومجابهة أي آلام يمكن أن يشعر بها المريض على مستوى المعدة.

وحتى تتسنى الاستفادة من جميع هذه المميزات، ينصح الأخصائيون بالمواظبة على تناول كوب من الشعير يوميا خلال الصباح وآخر قبل النوم إلى غاية الشعور بالتحسن والراحة التامة.

  • الفائدة الصحية الثانية : معالجة أمراض الكلى

تماما كما هو الحال بالنسبة إلى المعدة، يعتبر الشعير مكونا طبيعيا رائعا للمثانة والكلى أيضا، وذلك بفضل فعاليته الكبيرة في تنظيف هذه الأخيرة وتخليصها من جميع السموم، بالإضافة أيضا إلى قدرته العالية على تفتيت الحصوات المتكونة فيها؛ فكما سبق وأشرنا إلى ذلك، فإن الشعير يعد من المصادر الغنية بالمغنسيوم والمعروف بأهميته البالغة في القضاء على ترسبات الكالسيوم في الكلى أو ما يسمى بالحصوات. وليس هذا كل شيء، فالشعير يعد أيضا مدرا طبيعيا ممتازا للبول وعنصرا هاما في تنظيف المثانة، إلى جانب قدرته على  معالجة كل من الالتهابات التي قد تواجه هذه الأخيرة والجهاز البولي أيضا.

أما للاستفادة من جميع هذه المزايا، فينصح بالمواظبة على تناول كوب واحد من شراب الشعير يوميا خلال الصباح. وتجدر الإشارة إلى أنه بالإمكان عمل كميات كبيرة من هذا المشروب والاحتفاظ بها في الثلاجة، كما يمكن خلطه أيضا مع القليل من البقدونس للحصول تدريجيا على أفضل النتائج.

  • الفائدة الصحية الثالثة : الوقاية من السرطانات

قد يثير الأمر الكثير من الدهشة فيك، ولكن الشعير يعد أيضا واحدا من أفضل الأسلحة المقاومة للأمراض السرطانية، وذلك بفضل تركيبته الغنية بالمعادن والفيتامينات الهامة، بالإضافة إلى عناصر كل من الحديد والألياف الطبيعية وأيضا مضادات الأكسدة، والتي تتكاتف جميعها من أجل العمل كسد منيع في مقاومة الخلايا السرطانية التي يمكن أن تهاجم الجسم؛ ليصبح هذا الأخير بالتالي أكثر حصانةً وأشد قدرةً على مقاومة الأمراض الناجمة عن نقصان المناعة وارتفاع معدلات كريات الدم البيضاء عن الحمراء منها.

وحتى يمكن الاستفادة كأفضل ما يكون من هذه الخاصية الهامة، ينصح الأخصائيون جميع الأشخاص من الذين لديهم سجل عائلي حافل بالأمراض السرطانية بضرورة المواظبة على أكل الشعير وإضافته إلى النظام الغذائي اليومي، سواء كان ذلك عن طريق تناول مشروبه أو أيضا عبر البحث في مصادره الأخرى كالخبز الخاص به وغيره.

  • الفائدة الصحية الرابعة :  المحافظة على صحة المرأة الحامل وسلامة جنينها

أنت تدركين حتما عزيزتي بأن فترة الحمل هي واحدة من أكثر الفترات حساسيةً بالنسبة إلى كل سيدة، وذلك نتيجة الوهن الشديد الذي يعرفه جسدها خلالها. وتجدر الإشارة إلى أن الشعير يعد من المصادر الغذائية الهامة خلال هذه المرحلة، وذلك بفضل تركيبته الغنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة، إلى جانب احتوائه أيضا على نسبة عالية من حمض الفوليك المفيد للغاية خلال هذه المرحلة نظرا لكونه يساهم وبدرجة كبيرة في حماية الأجنة من التشوهات. وليس هذا كل شيء، إذ يعد الشعير أيضا مصدرا رائعا للمغنيسيوم والحديد والذين تفقد منهما المرأة الكثير خلال فترة حملها.

وحتى يتسنى لك الاستفادة من جميع هذه الخصائص تنصحك مجلة سيدات الامارات عزيزتي بالحرص على إضافة الشعير لسولكاتك الغذائية اليومية، وذلك خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

  • الفائدة الصحية الخامسة : التخلص من الوزن الزائد 

هل تعلمين أن الشعير يعد أيضا من المكونات السحرية في التخلص من السمنة وزيادة الوزن؟ هو كذلك حقا عزيزتي نظرا لما تتسم به تركيبته من سعرات حرارية قليلة للغاية وغنية في ذات الوقت بالكثير من الألياف الطبيعية والمعروفة بقدرتها على تحفيز الشعور بالشبع لفترات طويلة خلال النهار.

وحتى يتسنى لك الحصول على أفضل النتائج، ندعوك عزيزتي إلى المواظبة على تناول مشروب الشعير قبل الوجبات الرئيسية حتى تؤمني لنفسك تناول أقل كمية ممكنة من الطعام. أما عن طريقة عمل هذا الشراب، ومقادير استخدامه فهي كالتالي :

1. ضعي لترين من الماء في وعاء ملائم ثم أضيفي إليها 10 ملاعق من الشعير.

2. اتركي المزيج على نار هادئة إلى أن يتناقص حجمه.

3. تناولي نصف كوب من الشراب المتحصل عليه قبل كل وجبة رئيسية أو عند الشعور بالجوع، مع ضرورة الحرص على عدم تجاوز مقدار الكوبين خلال اليوم.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *