الحمل والطفل

كل ما عليك معرفته عن بسكويت دايجستف

لطالما كان حلم الحصول على جسم رشيق وقوام مثالي واحدا من الغايات الأوكد لدى الغالبية المطلقة من بنات حواء، وهو ما يجعلهن في مهمة بحث دائمة عن أفضل السبل وأنجعها في مجابهة مشاكل السمنة وزيادة الوزن. ولعلك تدركين عزيزتي بأن أولى الخطوات لتحقيق ذلك تبدأ أساسا من خلال المحافظة على نظام غذائي سليم ومتوازن، نظام اختارت الكثيرات أن يكون عنوانه الأبرز بسكويت دايجستف (Digestive) نظرا لاعتبارات عدة، لعل أبرزها مدى فعالية هذا الأخير في التخلص من الكثير من الكيلوغرامات الزائدة، وذلك بفضل احتوائه على نسبة قليلة للغاية من السعرات الحرارية. وليس هذا كل شيء، إذ كشفت الدراسات أيضا بأن لهذا النوع من البسكويت العديد من الفوائد الصحية الأخرى والتي اكتسبها خاصةً بفضل تركيبته الغنية بحبوب الشوفان وبنخالة دقيق القمح المفيدة والشهية في آن. فترى ماهي أبرز هذه الفوائد؟ وهل هنالك أضرار لهذا البسكويت في حال تم الإفراط في تناوله؟ تكتشفين إجابة كل ذلك في ما تبقى من أسطر من هذا المقال. تابعي إذا معنا كل ذلك عزيزتي!

ماهي فوائد بسكويت دايجستف؟ 

كما سبق وأشرنا إلى ذلك في مقدمة هذا المقال، فإن لبسكويت دايجستف العديد من المزايا الصحية، لعل أبرزها :




ماهي فوائد بسكويت دايجستف؟ 

كما سبق وأشرنا إلى ذلك في مقدمة هذا المقال، فإن لبسكويت دايجستف العديد من المزايا الصحية، لعل أبرزها :

1. التخسيس

إذا كنت تفكرين في اتباع إحدى الحميات الغذائية، فلا تترددي مطلقا في إضافة هذا النوع من البسكويت إلى قائمة طعامك اليومية؛ فبالإضافة إلى مذاقه اللذيذ، يساهم هذا الأخير وبشكل فعال في تقليص الوزن والقضاء على الدهون المتراكمة خاصةً في منطقتي البطن والخصر، وذلك نظرا لاحتوائه على نسبة قليلة للغاية من السعرات الحرارية مقابل تركزه بكمية هامة جدا من الألياف الغذائية المعروفة بتأثيرها الكبير على المعدة؛ حيث تحفز الشعور بالشبع لفترات طويلة كما تكبح الشهية أيضا. وحتى تضمني الحصول على أفضل النتائج، تنصحك مجلة سيدات الامارات عزيزتي بتناول هذا النوع من البسكويت خلال وجبة الفطور لتفادي الإحساس بالجوع سريعا. وفي النهاية ندعوك أيضا إلى تجربة بسكويت دايجستف المعد من الشيكولاته فهو رائع بحق كما سيسهل عليك حتما مشقة تحمل متطلبات الدايت القاسية.

2. المحافظة على صحة الجهاز الهضمي 

كشفت الدراسات العديدة على تربع بسكويت دايجستف عرش أنواع البسكويت الأخرى في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي وتأمين حسن وظائفه، وذلك من خلال المساهمة في حماية هذا الأخير من مخاطر مواجهة الكثير من المشاكل والأمراض الصحية المزمنة، سواء كان ذلك عبر تعزيز صحة المعدة والعمل على تليينها أو أيضا من خلال العمل على تيسير عمليتي الهضم والإخراج. وليس هذا كل شيء، فلقد ثبت أيضا بأن لهذا النوع من البسكويت تأثير إيجابي في حماية كل من الأمعاء والقولون ويمنع من الإصابة بحالات الإمساك وعسر الهضم المزمن، وذلك بفضل احتوائه على نسبة هامة من الشوفان الغني بالمواد الكربوهيدراتية والألياف الغذائية القابلة للذوبان.

3. تنظيم مستويات السكر في الدم 

من الخصائص المذهلة لبسكويت دايجستف أن تأثيراته الإيجابية لا تقتصر فقط على التخسيس وحماية الجهاز الهضمي، بل هو مفيد جدا لمرض السكري أيضا؛ حيث يعمل على منع الإصابة بهذا الأخير، بالإضافة أيضا إلى تعديل مستويات السكر في الدم في كل مرة، وذلك عبر إجبار الأمعاء على التقليص من وظائفها في امتصاص هذا الأخير، في مقابل تحفيز البنكرياس على إنتاج هرمون الأنسولين بكفائة أعلى. وحتى تحصلي على أعلى درجة من الاستفادة من جميع هذه المميزات، تنصحك مجلة سيدات الامارات عزيزتي بالتركيز أكثر على تناول بسكويت دايجستف اللايت أو أيضا ذلك المصنوع بنكهة الشيكولاته فهما يحتويان على نسبة أقل من السكر بالمقارنة مع بسكويت دايجستف العادي.

وفي النهاية، تجدر الإشارة إلى أنه بالأمكان تناول بسكويت دايجستف من قبل السيدات الحوامل والمرضعات أيضا، وذلك لأن الشوفان المصنوع منه هذا الأخير يعد آمنا للغاية على صحة هؤلاء.

هل الإفراط في تناول بسكويت دايجستف يمكن أن يكون ضارا؟ 

«هل الإفراط في تناول بسكويت دايجستف يمكن أن يكون ضارا؟»، سؤال ربما قد يتبادر إلى ذهنك عزيزتي، أما عن إجابته فهي بالتأكيد “نعم”؛ وكما يقول المثل “إن الشيء إذا فات الحد انقلب إلى الضد”؛ فعلى الرغم من المميزات والفوائد الصحية العديدة لهاذا النوع من البسكويت فإن الإكثار منه لا يخلو من بعض الآثار الجانبية؛ ذلك أنه قد يكون سببا في معاناة المعدة من بعض الانتفاخات والغازات نتيجة الكم الهائل من الألياف الغذائية التي قد تتلقاها هذه الأخيرة. أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون مضغ الشوفان أو بلعه فقد يتسبب لهم البسكويت في انسداد كامل في المعدة، ربما تكون نتائجه وخيمةً!

وليس هذا فحسب، فعلى عكس ما قد يحصل مع الأشخاص الطبيعيين، فإن أولائك الذين يعانون من حساسية القمح أو أيضا من حساسية الألياف من شأنهم أن يواجهوا بعض الاضطرابات في جهازهم الهضمي بعد تناول بسكويت دايجستف، وذلك نتيجة تخمير عجين البسكويت.

ومن ناحية أخرى، كشفت الدراسات أيضا على أن بسكويت دايجستف قد يكون سببا في إصابة البعض بتورمات في القلب والأوعية الدموية خاصةً عند تناوله بشكل متكرر ودائم، وذلك لأنه غني أيضا بزيت نخيل القمح والذي يتم تسخينه بدرجات حرارة عالية جدا أثناء تصنيع البسكويت، مما يتسبب في تكون مادة تسمى أسترات الأحماض الدهنية، وهي مادة خطيرة على القلب والشرايين.

أخيرا، قد يكون بسكويت دايجستف عاملا للإصابة بمرض النقرس الخطير، وذلك نتيجة لاحتوائه على نسبة هامة من حامض اليوريك، فاحذري مغبة كل ذلك سيدتي!.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *