الحمل والطفل

اكتشفي أفضل أنواع الفاكهة المناسبة للريجيم

أصبح التخلص من الوزن الزائد من أبرز التحديات التي قد تواجه السيدة العصرية، التي تفضل الحصول على طلة عصرية ومثالية لا تشوبها شائبة. ولأن رشاقة الجسم وتناسقه يتضمن أبعادا جمالية جذابة، نجد أن الكثيرات أصبحن يهتممن بنظامهن الغذائي قصد الحفاظ على وزن مثالي، أو للتخلص من بعض الكيلوغرامات الزائدة. وفي هذا الإطار، سنقدم في هذا المقال أفضل أنواع الفواكه التي تناسب الريجيم ويمكن تناولها دون أي قلق من زيادة الوزن.




الجريب فروت

من أشهر الفواكه التي تستخدم خلال فترة الريجيم، وهو من الفاكهة الحمضية التي تساعد على التخفيف من الوزن الزائد بفاعلية بفضل الإنزيمات، الفيتامينات، المعادن والألياف التي تعتبر مصدر غذائي هام للجسم خلال فترة الريجيم.

إذا أردت سيدتي الحصول على فوائد الجريب فروت للتخسيس، ينصح بتناول نصف حبة من الجريب فروت قبل تناول الوجبات الرئيسية بنصف ساعة  لتعزيز عملية الهضم قبل كل وجبة، أو تحضير سلطة فاكهة وتناولها كوجبة عشاء بديلة صحية تحمي من الشعور بالجوع ليلا.

التفاح

يعد التفاح من أفضل الفواكه التي يمكن تناولها أثناء الريجيم، لأنه لا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، وفي المقابل  يتضمن معادن ضرورية للحفاظ على توازن الجسم أثناء الريجيم مثل الحديد والفيتامينات. هذا ويحتوي التفاح على نسب عالية من الألياف التي تمنح الشعور المطول بالشبع، ناهيك عن تحسين عمل الجهاز الهضمي.

الكيوي

فاكهة استوائية لذيذة تشتهر بطعمها اللاذع والحلو، كما أنا غنية بالفيتامين سي، الأحماض والإنزيمات التي تمنحك الطاقة خلال الريجيم. هذا إلى جانب احتوائها على نسبة بسيطة من السعرات الحرارية، كما أنه يعزز من الشعور بالشبع بفضل بذوره والألياف.

الموز

يمكنك سيدتي تناول الموز خلال فترة الريجيم كونه يتضمن نسبة عالية من الألياف، الفيتامين ب6 والبوتاسيوم لتتمكني من التخلص من بعض الكيلوغرامات الزائدة بشكل صحي وسريع.

الفراولة

تفيد ثمار الفراولة في تعزيز قدرة الجسم على حرق نسبة أكبر من الدهون وذلك من خلال تعزيز عملية الأيض بفضل هرموني اللبتين والأديبونكتين، كما أنها تساعد على إنتاج خلايا جديدة في الجسم بفضل ثلة من المركبات الكيميائية الهامة. يمكن تناول الفراولة بشكل منتظم خلال الريجيم، لكن بكميات معتدلة لأنها تثير الحساسية لدى بعض الأشخاص.

التوت

فاكهة لذيذة ولها خصائص صحية رائعة، حيث تساعد على ضبط مستوى السكر في الدم، التخلص من الخلايا الدهنية الزائدة التي تتكون تحت الجلد وفي سائر الجسم. كما يعتبر التوت مصدرا هاما لمضادات الأكسدة التي تقضي على الشوارد الحرة في الجسم.

الأجاص

يتضمن نسبة عالية من الألياف التي تحافظ على مستوى السكر في الدم وبالتالي تقلل من الشعور بالجوع وتناول المزيد من الطعام، إلى جانب البوتاسيوم الذي يرفع من مناعة الجسم أثناء تطبيق الحمية الغذائية.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *