الحمل والطفل

للأم الجديدة: دليلك لحمل صحي وآمن

تعتبر فترة الحمل من أجمل الفترات التي تمر بها السيدات على الرغم من أنها تحمل الكثير من التغيرات المرهقة خاصة للأم الجديدة التي لا تستطيع التمييز بين الأمور العادية التي تحدث لها وبين الأمور التي تستوجب استشارة الأخصائي. ولأن سلامتك تهمنا، سنقدم لك سيدتي أبرز النصائح التي تساعدك خلال حملك الأول في الحفاظ على صحتك وسلامتك مولودك لتكتمل فرحتك.

تغيرات طبيعية خلال فترة الحمل

  • من المعروف أن الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تكون مصحوبة بالغثيان الصباحي، لذلك لا تقلقي لأنه من الأشياء العادية. يمكنك التخفيف من الغثيان بتناول بعض البسكويت المملح في بعض الأحيان. هناك من يعانين القيء المستعصي خلال الحمل، وهنا يجب الانتباه واستشارة المختص حتى لا تتعرضي للجفاف بسبب فقدان الأملاح.
  • قد تصبحين مزاجية بعض الشيء وسرعان ما تشعرين بالانزعاج أو الاكتئاب، لكن لا تقلقي فهو أمر تسببه التغيرات الهرمونية في جسمك. هذا بالإضافة إلى النوم أكثر من المعتاد.
  • خلال الحمل ستشعرين بالرغبة في التبول المستمر وهو أمر طبيعي بسبب ضغط الرحم على المثانة.
  • الوخز في منطقة الرحم من الأمور التي لا تدعو للقلق، لأن سببه توسع حجم الرحم لاستيعاب حجم الجنين المتطور.
  • مع وصول الحمل للثلث الأخير ستشعرين بآلام على مستوى الثدي والظهر والركبة، وهي من الأمور الطبيعية.




نصائح لحمل آمن

  • تعتبر مرحلة الحمل من المراحل الحساسة التي تتطلب الراحة والتغذية الصحية المتنوعة، مع الابتعاد عن اللحوم المصنعة مثل السلامي، البسطرمة واللانشون، مع تجنب البهارات الحارة والمخللات التي ترفع نسبة الأملاح بالجسم وتجعلك منتفخة.
  • تأكدي من شرب كميات جيدة من الماء طوال النهار حتى تحافظي على رطوبة الجسم، تحمي نفسك من التهاب المسالك البولية، تتخلصي من انتفاخ اليدين والرجلين من خلال طرد الأملاح الزائدة من الجسم.
  • بإمكانك النوم في مراحل الحمل في وضعيات مختلفة ماعدا البطن للحفاظ على سلامة الجنين.
  • يمنع خلال الحمل تناول الأدوية مهما كانت دون استشارة الطبيب لأن الأدوية ليست كلها آمنة للحوامل وقد تتسبب في إجهاض الجنين أو تشوهه
  • يعتبر حمض الفوليك من أشهر المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب في الأشهر الثلاثة للحمل، لذلك لا تتراخي عن تناولها لأنها تساعدك كثيرا في الحفاظ على مخزون الحديد في الجسم. يمكنك أيضا الحصول على حمض الفوليك من مصادر طبيعية مثل الخضراوات الورقية، الكبد والحبوب الكاملة.
  • مع اقتراب موعد الولادة، تأكدي من شرب الحليب كامل الدسم والماء بشكل منتظم لأنهما يساعدان على إدرار الحليب للرضيع، كما ينصح بالابتعاد عن المنبهات ومشروبات الطاقة التي تتضمن نسب عالية من الكافيين الذي يعيق امتصاص الحديد في الجسم.
  • يلعب العامل النفسي دورا هاما خاصة للأمهات الجدد حتى لا يشعرن بالخوف والارتباك من المخاض، لذلك تجنبي التفكير في مرحلة الولادة بشكل مبكر أو الاستماع لقصص الأخريات وتجاربهن حتى تكوني بعيدة عن المخاوف والأفكار السلبية.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *