الحمل والطفل

أطعمة تساعد على مكافحة القلق

تؤثر مختلف hgضغوطات اليومية والتحديات المستمرة ونسق الحياة المُتسارع وكثرة المشاغل على حالة الهدوء والتوازن النفسي وتجعلنا في حالة من التوتر والقلق الدائمين، والمشكل أن استمرار هذا الأمر قد يؤدي في بعض الأحيان إلى تطور المشكل إلى حالات خطيرة للغاية تشمل الاكتئاب وغيرها من الأمراض الجسمانية، من أجل ذلك نحن بحاجة أن نكون أكثر وعيا بخطورة الأمر وضرورة تعلّم طرق التعامل مع القلق ومجابهته لننعم بحياة أكثر صحة وسلامة .




أحد الأعراض الرئيسية للقلق هو افتقار الجسم للمغذيات وعدم تزويده بحاجاته من الأطعمة الصحية عبر اتباع بعض الحميات الضارة أو من خلال  اعتماد نظام غذائي فقير من العناصر الغذائية الأساسية واستهلاك اللأطعمة ذات نسبة منخفضة من الفيتامينات والمغذيات، حيث يتسبب النقص العام في الغذاء في انخفاض نسبة السكر في الدم مما يعزز الرغبة في تناول السكريات والوجبات غير الصحية، من أجل ذلك كان من الضروري أن نعمل على تحسين نظامنا الغذائي كخطوة أساسية لمجابهة القلق .

في هذا المقال سنتحدث عن أهمية بعض الأطعمة في المساعدة على تحسين الشعور وعلى التحكم في القلق والتوتر تابعينا سيدتي ولا تتكاسلي في ادراجها ضمن نظامك الغذائي .

السمك 

الأسماك صحية ومثالية للحفاظ على استقرار مستويات الضغط، وتشكل أحد الأطعمة الغنية بالاوميغا 3، كما أنها ممتازة لمكافحة أمراض القلب والأوعية الدموية وتنظيم مستويات السكر في الدم. ونحن ننصحك سيدتي بتناول السمك مرة واحدة في الأسبوع على الأقل لأن محتواه العالي من الماغنسيوم يساعد على تخفيف القلق والتوتر ويعزز الشعور بالهدوء والاسترخاء .

الحليب ومشتقاته 

تحتوي منتجات الألبان على التريبتوفان ، وهو حمض أميني معروف بقدرته على تعديل المزاج والاسترخاء، من الأطعمة الأخرى التي تحتوى على هذا الحمض الأميني نذكر أيضًا الفول السوداني والموز.

اللوز 

يحتوى اللوز مثل الأسماك على نسبة عالية من المغنيسيوم، وهو غني بالروتينات والفيتامينات التي تساعد الجسم على العمل بسلاسة. وسيكون من الجيد أن تناول حفنة من اللوز عند الشعور بالقلق أو الجوع على حد سواء، وتذكري أن هذا العنصر الغني ممتاز لتغذية الجسم وكبح الشعور بالجوع وتعزيز الشعور بالشبع بما يوفر عليك بعض السعيرات الحرارية الاضافية غير المرغوب بها.

الموز 

ترتبط الاضطرابات النفسية والقلق والاكتئاب عادة بنقص نسبة المغنيسيوم في الجسم، ويشكل الموز أفضل حليف في هذه الحالة وذلك نظرا لاحتوائه على نسبة عالية من هذا العنصر الممتاز في تقوية الجهاز العصبي والمساعدة على الاسترخاء وتحسين صحة العضلات من خلال توسيع الاوعية الدموية وتخفيف الضغوطات النفسية .

الطحالب 

تحتوى الطحالب على نسبة عالية من من المغنيسيوم والتريبتوفان ، وكلا العنصرين مهمين في تعزيز الشعور بالهدوء والاسترخاء. وإن لم يكن تناول الطحالب مألوفا عند الكثير من الاشخاص إلا أن فوائدها العديدة تشكل حافزا لتناولها دون تردد.

الشوكولاتة

تناول الشوكولاتة يعتبر وصفة سحرية للسعادة، ويقول الخبراء أن السر الكامن وراء الشعور بالابتهاج والراحة النفسية بعد تناول الشوكولاتة يكمن في احتوائها على مادة الكافيين المنشطة للجهاز العصبي، وهرمون الكورتيزول الذي يعمل على تخليص الجسم من القلق والاجهاد، الاستفادة الحقيقية من هذا المكون الغذائي اللذيذة تكمن في اختيار الشوكولاتة السوداء الخالية من السكر .

حبوب الشوفان

ينصح بتناول الشوفان للحد من القلق ، لأنه يحفز الجسم  على إنتاج الهرمونات المضادة للاكتئاب، وهو غني بالألياف ونسبة عالية من المغنسيوم بالاضافة إلى حمض الفوليك الذي يعمل على تعزيز وظائف الدماغ .

المكونات :

  • ربع لتر من الماء .
  • ثلاث ملاعق كبيرة من الشوفان .

طريقة التحضير والاستهلاك :

  • اطهي الشوفان في الماء .
  • تناول كوب من الشوفان في الصباح وقبل كل وجبة وقبل النوم .

أوراق البرتقال 

تعمل أوراق البرتقال كمهدئات طبيعية، ويمكن أن تعوض حبوب النوم، ونحن ننصح  بتناولها كل يوم قبل النوم للحد من التوتر والقلق وتعزيز الشعور بالاسترخاء والمساعدة على أخذ أقساط كافية من النوم بعيدا عن الضغوطات المسببة للأرق، ويمكن الاستفادة منها من خلال تحضيرها بنفس الطريقة التي نعد بها الشاي .

الفواكه الجافة 

ننصح بتناول الفواكه الجافة في هذه الحالات لأنها توفر كمية جيد من الفيتامين (ب) ، المفيد  جدا بسبب محتواه من السيروتونين الذي يلعب دورا هاما على مستوى الناقل العصبي، ويمنع الغضب ويتحكم في درجة حرارة في الجسم ويحافظ على استقرار الشهية.

الخوخ

يحتوي الخوخ على الألياف والفيتامينات والمعادن التي تساعد على التحكم في القلق والتوتر، من أجل ذلك ننصح باقتناء هذه الفاكهة اللذيذة بدلا من تناول الكعك والسكريات عند الشعور بالضيق والقلق .

نصائح أخرى 

  • تجنبي شرب القهوة واستبدليها بوصفات الأعشاب المختلفة .
  • تناول كمية كافية من الماء لانه ضروري لأداء جميع وظائف الجسم بشكل سليم .
  • ضعي جدولا ثابتا لتقسيم الوجبات حسب مواعيد محددة وحاولي الالتزام به .
  • ممارس الأنشطة الرياضية يجلب العديد من الفوائد الصحية ويساهم في رفع معنوياتك وتحسين حالتك النفسية .
  • حاولي الاكثار من استهلاك الفواكه والخضار .
  • خذي أقساط كافية من النوم وتجنبي السجائر والعادات السيئة الضارة لجسمك وصحتك .

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق