الحمل والطفل

كيف تتعاملين مع فقدان الشهية لدى الأطفال؟

يعتبر تناول الطفل لطعامه من أصعب المهمات لدى بعض الأمهات، حيث تتحول مائدة الطعام إلى ساحة كر وفر مع عناد الطفل وإصراره على عدم تناول وجبته كما هو مفروض. اليوم نتطرق في هذا المقال إلى مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال، أبرز أسبابها وبعض الحلول التي تساعدنا على التعامل معها بالشكل صحيح حتى نحافظ على صحة أولادنا.

 ماهي أسباب فقدان الشهية عند الأطفال؟

عادات غذائية سلبية




  • تناول الطفل الكثير من الوجبات الخفيفة أو شرب العصائر بين الوجبات الرئيسية طوال اليوم.
  • بطء نمو الطفل بعد السنة الأولى، حيث تتوقع الأم أن يتناول نفس كميات الطعام أو أكثر.
  • رغبة الطفل في اللعب واستكشاف محيطه مما يجعله يعرض عن الطعام.

أسباب صحية

قد يعاني الطفل من بعض المشاكل على مستوى الأمعاء مثل الإمساك أو التهاب البلعوم، الرشح، ونقص الحديد وهو أمر رئيسي وراء فقدان الشهية باستمرار.

أسباب نفسية

يمكن أن يتعرض الطفل أيضا للضغط النفسي أو الاكتئاب مما يسبب له فقدان الشهية مثل وجود مشاكل بين الأبوين، عند وفاة أحد أفراد العائلة المقربين، أو حتى قدوم مولود جديد للعائلة يشعر الطفل بعدم أهمية وجوده.

طريقة زيادة شهية الطفل

  • تجنبي أيها الأم تقديم صنف طعام جديد بالنسبة للطفل في كل وجبة وبشكل مفاجئ، لأن ذلك قد يربكه حيال طعمه ويجعل يخشى تناوله.
  • قدمي الطعام لطفلك بكمية قليلة وفي صحن كبير حتى لا يشعر بكم الطعام.
  • قومي بوضع وقت معين لوجبة الطعام بـ 30 دقيقة فقط لا غير لأن الطفل يأخذ حاجته في ذلك الوقت، وحتى في حال لم يتناول وجبته تجنبي إعطائه الوجبات الخفيفة بل انتظري حتى قدوم موعد الوجبة التالية.
  • احرصي على جعل الطفل يشارك أجواء الوجبات العائلية لتتحول تجربة تناول الطعام إلى أمر ممتع مليء بالمرح.
  • تجنبي أيتها الأم الضغط على الطفل والإلحاح ليتناول طعامه، لأن ذلك سيزيد من نفوره من تناول الوجبات ويتكون لديه شعور بالخوف كلما حان موعد الوجبة.
  • يساعد قيام الطفل ببعض بالنشاطات البدنية المسلية مثل التسابق أو اللعب بالكرة المناسبة لحرق سعرات الطاقة، تحرير الانزعاج والتوتر والشعور بالجوع.
  • قومي بتحضير وجبات مميزة مع أشكال مشابهة للوجبات السريعة التي تقدم في المحلات مع استعمال مكونات غذائية صحية.
  • اجعلي من الطفل شيف صغير في المطبخ، دعيه يشارك في إعداد وجبته على الأقل، قدمي له مجموعة من المكونات ليختار ما الذي سيتناوله بنفسه وفتح شهيته.
  • استخدمي قدر الإمكان ألوان وأشكال مختلفة ضمن الوجبة لتشجيع الطفل على تناولها، بالإضافة إلى وضع أدوات لمائدة خاصة بالأطفال والتي تكون بأشكال جذابة تغريه بتناول طعامه دون أي مشكلة.
  • ننصحك أيتها الأم بعدم إظهار التوتر الذي يسببه طفلك بعدم تناوله للطعام والتحلي بالصبر، استرخي واجعلي من موعد تناول الطعام فرصة للضحك والمرح.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *