الحمل والطفل

طرق العناية بالبشرة بعد الولادة

يعتبر الحمل من أبرز المراحل التي تأتي مرفقة بجملة من التغيرات الواضحة على بشرة المرأة وجسمها، وهي فترة حساسة لأنها تنتهي بقدوم ضيف جديد للعائلة يتطلب الكثير من الرعاية والاهتمام على جميع المستويات. في الأثناء تقلل الأم من العناية ببشرتها مما يجعلها عرضة للكثير من المشاكل الجمالية. إن كنت سيدتي لا تعرفين طريقة العناية ببشرتك بعد الولادة، فسنقدم لك في هذا المقال نصائح ذهبية لتتألقي بجمالك.

استخدام منتجات البشرة الحساسة

تعاني الأم من بعض التغيرات الهرمونية بعد الولادة مما يتسبب في الإصابة في التهابات البشرة أو تقشر على مستوى الجلد، لذلك ننصحك سيدتي باستخدام مستحضرات مخصصة للعناية بالبشرة الحساسة.




تقشير البشرة

تعتبر عملية تقشير البشرة من أبرز الخطوات التي يجب تطبيقها بعد الولادة يساعد على تجدد البشرة للتخلص من الخلايا الجلد الميت والتخفيف من الكلف. يمكنك استخدام المقشرات مرتين الأسبوع، أو الاكتفاء باستخدام مقشر السكر وزيت الزيتون الطبيعي في حال كنت لا تفضلين المنتجات التي تتضمن مواد كيميائية.

محيط العينين

تصاب المرأة خلال مرحلة الحمل وبعد الولادة بضعف الدورة الدموية، الإجهاد، تغير الهرمونات والسوائل التي تتجمع في الجسم، مما يتسبب في انتفاخ الجفون وتصبغ الجلد المحيط بمنطقة العينين. جربي استخدام كريمات العينين التي تحتوي على البيبتيدات لترطيب الجلد وعلاج التصبغ، كما يمكنك أيضا استخدام أكياس الشاي الباردة للتخلص من تورم الجفون بشكل فعال.

لب البرتقال

يعد لب البرتقال من أفضل العلاجات التقليدية التي يمكن استخدامها للعناية بالبشرة بعد الولادة، حيث يساعد على تفتيح البشرة من خلال التخفيف من البقع الداكنة، تطهير البشرة وإكسابها الإشراق. كل ما عليك فعله هو تطبيق لب البرتقال الطازج كماسك للوجه مرتين الأسبوع.

الأحماض لعلاج حب الشباب

تتعرض بعض السيدات إلى ظهور حب الشباب بعد الولادة، مشكلة يمكن علاجها من خلال استخدام الكريمات الموضعية التي تحتوي على بنزويل بيروكسيد أو حمض السالسيلك (الصفصاف) وهي عناصر لا يتم امتصاصها عن طريق الجلد حتى لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية.

الرتينويدات

تعتبر علامات تمدد الجلد من أكبر المشاكل الجلدية التي تواجه المرأة خلال الحمل وبعد الولادة. يمكنك سيدتي الاستعانة ببعض المكونات الطبيعية التي تساعد على التخفيف من علامات التمدد مثل زبدة الشيا أو استخدام مستحضرات تتضمن الرتينويد الذي يساعد بشكل كبير في علاج علامات التمدد وذلك بعد استشارة الطبيب.

الحماية من الشمس

تعد البقع الداكنة أو الكلف من أبرز المشاكل الجلدية التي تواجه المرأة الحامل، مشكلة قد تستمر حتى بعد الولادة وتتفاقم بسبب أشعة الشمس. ننصحك سيدتي باستخدام الكريم الواقي من الشمس مع معدل حماية لا يقل عن 30 SPF بانتظام وذلك قبل وبعد الولادة للتخفيف من هذه المشكلة التي تقلل من تناسق لون البشرة.

 

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *