الأسرة والمجتمع

آثار الخلافات الزوجية على الأطفال

البيت هو المؤسسة الأولى لتربية لأبناء، وأساس العلاقات الاجتماعية،ولكن لا يخلو منزل من المشاكل الزوجية، ولكن لابد من اتخاذ الحذر من عرض هذه المشاكل أمام الأبناء والابتعاد تمامًا عن أي مشاحنات تحدث بين الزوجين أمام أبنائهم لأنهم قد يتأثرون كثيرًا. تتأثر نفسيتهم بشدة وهذا ما يجهله العديد من الآباء والأمهات، لذلك نقدم لكي في هذا المقال تأثير الخلافات الزوجية على الأطفال ونصائح لتجنب هذه الآثار.




آثار المشاكل الزوجية على الأبناء:

-كثرة المشاكل والخلافات التي تشتعل بين الآباء قد يتأثر به الأبناء بشدة ومن أقوى الاحتمالات هي إصابتهم بحالة نفسية شديدة ونوبات من القلق النفسي والعصبي قد تصل للدخول في حالات من الاكتئاب الحاد. يتأثر الطفل بالمناوشات والأزمات الأسرية عن طريق الميل إلى العزلة والوحدة والشعور بالخجل الشديد والابتعاد عن الآخرين وعدم حدوث أي تواصل مع أصدقائه أو عدم تكوين أي علاقات اجتماعية جديدة.

-مع الشعور بالنوبات النفسية الشديدة قد يشعرون الأبناء أيضًا بحالات من القلق الدائم وقد يظهر هذا القلق عليهم بشكل كبير وبطرق مختلفة فمنهم الذين يقومون بمص أصابعهم أو قضم أظافرهم أو شد شعرهم بطريقة عنيفة. يحدث ذلك من كثرة الشعور بالقلق والتوتر ويخرجون هذه الطاقة على هيئة هذه المظاهر المقلقة المختلفة.

-تؤثر المشاكل والخلافات الأسرية على مستوى الطفل الدراسي بسبب التركيز والانتباه والتفكير طوال الوقت في أحداث المشكلة وتفاصيلها ولا ينتبه أبدا لدراسته ودروسه ويفشل في أداء امتحاناته. يرسب فيها ويزداد الأمر سوءا وبالتالي قد يخسر الطفل مستقبله الدراسي.

-يزداد الأمر خطورة على الأبناء في سن المراهقة بشكل كبير فمنهم الذي يتجه لمصاحبة اصدقاء السوء وارتكاب الجرائم والمشاكل. ذلك بسبب تأثير الخلافات وعدم التفاهم والاحترام بين والديه والتي تزداد بكثرة شديدة دون توقف ومن الممكن أن يتطاول الابن على والده إذا زادت المشكلة تعقيدًا من أجل الدفاع عن والدته مما يضطر الأمر إلى أن يهرب من المنزل وسيلتقي بأصحاب السوء. من الممكن ان يتجه لتناول المخدرات والكحوليات وهنا يبدأ مستقبل الأبناء في الضياع.

نصائح لتجنب آثار الخلافات على الأطفال:

-تجنب إثارة المشاكل والخلافات وخاصة أمام الطفل بقدر الإمكان.
– الحرص على تقدير الزوجة لزوجها أمام طفلها حتى لا يصبح معقدا نفسيا.
– أن يكون هناك احترام متبادل بين الزوج وزوجته.
– تجنب استخدام اليد والضرب سواء من قبل الزوج أو الزوجة حتى لا يصاب الطفل بنوع من الإهانة.
– الحرص على حل جميع المشاكل بدون ضغوط أو مشاكل من قبل الزوج أو الزوجة.
– إشراك الطفل فى المناقشة عندما يكون الأمر متعلقا به.
– التنزه من الحين للآخر للقضاء على روتين الحياة الزوجية.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *