جمال

كيف كانت إصابتها بالبرص سببًا لشهرتها؟

اضطراب لبرص أو المهق الذي يتميز مصابيه بقلة أو عدم إنتاج صبغة الميلانين، حيث إنّ نوع وكمية الميلانين الذي ينتجها الجسم تحدد لون الجلد والشعر والعيون، وقلة الصبغة تجعل مرضى البرص أكثر حساسيّةً للتعرّض لأشعة الشمس، وتزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد، وهذا ما عانت منه بوبينكو طوال حياتها وخاصة في صغرها حيث كان عليها عدم التعرض لأشعة الشمس أو مقاومة الضغوطات التي كانت تمر بها.




ولكن هذه الفتاة تخطت هذا الاضطراب الذي كان سبب تعرضها للتنمر منذ الصغر وإطلاق الالقاب المزعجة عليها، كمناداتها بالشبح، و التساؤل عن مكان حاجبيها وسبب شحوبها والعديد من التعليقات المزعجة والجارحة لفتاة صغيرة مثلها.

تقول بونبينكو، لقد تعرضت للكثير من المضايقات ولكن لم أجعلها عائقا لي بل على العكس كانت سببا يدفعني للأمام ويحفزني، ولكن هناك العديد من المصابين بالبرص قد يصابون بالاكتئاب ويشعرون بالوحدة لأن التنمر قد يؤذيهم

هذه الفتاة المتفائلة والطموحة دخلت عالم عرض الأزياء والتصوير، وقد لاقت ترحيبًا كبيرًا لتفردها وحالتها التي جذبت الأنظار، كما انتشرت صورها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليبرهن ذلك على أن الجمال ليس له قواعد أو مقاييس ثابتة وأن الإصابة بالبرص كانت لهذه الفتاة علامة تميز واختلاف عن غيرها وكأنها توقيعها الخاص.

تطمح بونبيكو بدراسة علم الجرائم وبناء مستقبل مهني ناجح والمحافظة على جانب العرض والتصوير لتكون محفزة لغيرها من مرضى البرص وتكون مثالا ناجحا لمن حولها في المستقبل.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *