منوعات

الفنانة المعتزلة حلا شيحا تفاجئ متابعيها برتداء النقاب

فاجأت الفنانة المعتزلة حلا شيحا متابعيها بنشر أول صورة لها بالنقاب عبر حسابها على “فايسبوك”.




وتعليقاً عليها كتبت: “والله ثم والله لو نزل هذا القرآن في قلوبنا لأصبحنا خير البشر. اللهم اجعلنا ممن يقرأ القرآن ويتدبر معانيه. والله هو سبب لرحمة الله لنا والخشية والمغفرة والرحمة، اللهم اجعلنا من أهل القرآن”.

ورداً على التعليقات التي نشرت حول هوية صاحبة الصورة وسبب ارتدائها النقاب كتبت: “هذي أنا وأسأل الله الثبات”.

وأضافت: “هذا اللباس هو العزة والشرف وهو ما يحب الله ورسوله. ولا أتحي أن أقول إني أحبه”.

وتابعت: “وأسأل الله أنه كما هداني للخير والستر أن يجمل قلبي أيضاً بطاعته ومتابعة نبيه وأن يلهمني رشدي ويثبت إيماني ويزيدني من فضله”.

أثارت هذه الصور الجدل بين الكثير من المتابعين بين مؤيد ومعارض ومنتقد، فقامت الفنانة المعتزلة بالرد وطلبت من متابعيها عدم السماح للشيطان بالتدخل بينهم وألا يحولوا صفحتها إلى ساحة نقاش تتعلق برفض أو قبول فكرة النقاب، قائلة: “حبيباتي في الله أنا دخلت وقرأت التعليقات فوجدت أن كثيرا من المعارضين لفكرة النقاب وفي بعض الأخوات كانوا مجرد بيسألوا في بعض الأمور عن النقاب.. لقيت أخوات وإخوة بيردوا عليهم”.

وأضافت: “أرجوكم من فضلكم لما حد يسأل سؤال موجه لي دعوهم وأنا إن شاء الله لما أدخل أرد جزاكم الله خيرا.. حسن الظن والحلم والصبر وحسن الخلق أو الصمت أحيانا أفضل في النقاش.. ولو واحدة عايزة تسمع مني أنا أرد إن شاء الله بلاش الهجوم وكل واحد حابب يثبت أنه الصح.. دي صفحة أحسبها لله واسأل الله أن تكون كما يحب الله.. أتمني أننا نراعي ده من فضلكم.. وبلاش الجدال والخلاف والشيطان يتمني كدة وفعلا حصل في البوست بتاع صور النقاب”.

وتابعت: “أحسنوا الظن ومحدش يرد على أي مختلف معاك في الرأي إلا بحسن الكلام وابتغاء وجه الله.. ونجدد النوايا أن كل كلمة تكون في ميزان حسناتنا وليس ميزان السيئات.. عفا الله عنا جميعا وأرجو أن يكون المعني وصل لكل الأطراف.. وأنا سامحت كل من آذاني بكلمة لوجه الله.. نحن في أيام مباركة وخير فلنكثر من التهليل والحمد والتكبير ويارب يتقبلنا جميعا ويعفو عنا ويتجاوز عن سيئاتنا”.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *