صحة ورشاقة

6 علامات مرتبطة بـ الاكتئاب فلا تتجاهليها

ارتفعت معدلات الاكتئاب بأكثر من 18 في المائة منذ عام 2005، ولكن نقص الدعم للصحة العقلية إلى جانب الخوف من نظرة المجتمع تجعل العديد من المرضى لا يحصلون على العلاج الذي يحتاجونه ليعيشوا حياة صحية ومنتجة.




وقال شيخار ساكسينا، مدير قسم الصحة النفسية التابع لمنظمة الصحة العالمية، لرويترز: “بالنسبة لشخص يعيش مع الاكتئاب، فإن التحدث إلى شخص يثقون به غالبا ما يكون الخطوة الأولى نحو العلاج والإنعاش”.

والاكتئاب يزيد من خطر العديد من الأمراض والاضطرابات الرئيسية بما في ذلك الإدمان والسلوك الانتحاري والسكري وأمراض القلب، والتي هي نفسها من بين أكثر الأمراض القاتلة في العالم.

-التجارب مختلفة
فبعض الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب قد يعانون من أعراض حادة جدا ويطلبون المساعدة، البعض الآخر قد يكون لديه مثل هذه الأعراض الخفية لكن لا يعتقد أن الاكتئاب هو المشكلة.

من علامات الاكتئاب، استمرار المزاج السيء وفقدان المتعة وقد تكون الأعراض خفية ولكنها تؤثر على حياة الشخص الاجتماعية والمهنية

وقال زاجيكا ان الفكرة الخاطئة الشائعة هى ان الناس بحاجة الى ان يكونوا مبهمين وحزينين حتى يتم تشخيصهم بالاكتئاب. ولكن ذلك ليس صحيح فبعض الناس قد يشعرون بخدر أو غضب.

وهناك ٦ علامات للإكتئاب والتي يجب أن لا تتجاهليها:

١. التغيرات في النوم

ربما كنت تنامين بشكل سليم، وقد تغير ذلك في فترة ما، قال سوارتز إن التغيرات في أنماط النوم يمكن أن تشير إلى الاكتئاب. “النوم يجعل الناس تعمل بشكل جيد، وبالتالي فإن المشكلة الحقيقية هي أن الشخص المكتئب ، غير متصالح مع النوم، وبالتالي يصبح غير منتعش “.

وقال الدكتور جوزيف كالابريس، أستاذ الطب النفسي ومدير برنامج اضطرابات المزاج في مستشفيات جامعة كليفلاند الطبية، أن الناس قد يعانون أيضا ما يسمى “التحريض النفسي”، والتي يمكن أن تسبب الأرق وعدم القدرة على الحصول على راحة.

2. الشعور بالتشويش بالعقل
وقال زاجيكا: “من الأمور التي يحتاجها الناس حقا أن يدركوا مدى نجاحهم في إدراكهم. “في بعض الأحيان لا يستطيع الناس الجلوس لمدة 30 دقيقة ومشاهدة التلفزيون أو قراءة أو القيام بأي شيء يتطلب بعض التركيز.”

وقد تتضمن علامات الاكتئاب الأخرى نوعا من “بطء التفكير” والنسيان وصعوبة اتخاذ القرارات.

3. القلق والتفكير الشديد

وقال زاجيكا: “القليل من التفكير الذاتي جيد، ولكن مع الاندماج يمكن لشخص ما أن يمتص نفسه بنفسه ويتحدث عن الأمور نفسها مرارا وتكرارا، الأمر الذي يصعب الأمر ويزعج الناس من حوله” وهذا قد يجعل الناس يبتعدون من حوله.

 

4. تغير الوزن
تغيرات الوزن يمكن أن تكون علامة تحذير من الاكتئاب، قد يبدأ بعض الناس في تناول الطعام كثيرا. وقد يفقد آخرون اهتمامهم بالأغذية.

هذه التغييرات في أنماط تناول الطعام قد تكون مصحوبة بالتعب وفقدان المتعة. وقال كالابريس “ان معظم الناس يتمتعون بوجبة جيدة، وان الذين يعانون من الاكتئاب يفقدون الطاقة والفائدة، حتى فى تناول الطعام”. أو أنهم قد يفرطون في تناول الطعام كثيرًا.

الإفراط في تناول الطعام أو فقدان الاهتمام به قد لا يكون له علاقة بالجوع لأن الاكتئاب يمكن أن يؤثر على المواد الكيميائية أو أجزاء من الدماغ مرتبطة بكل من المتعة والشهية.

5. قلة المشاركة الاجتماعية
إذا لاحظت أن شخصا كان في السابق اجتماعيا وعاطلا مع العائلة أو الأصدقاء أو العمل أو المجتمع ولكن الآن “يسحب” من الأنشطة المعتادة فهناك احتمال أن يكون الشخص مصابً بالاكتئاب، وقال سوارتز.

الانسحاب الاجتماعي والعزلة هي في الواقع أعراض مميزة للاكتئاب، ولكن هناك أعراض أخرى قد تدل على قلة تعبير الشخص عن نفسه وعاطفته، ويتضح ذلك بعضلات الوجه وقلة نشاطها.

6. الالآم والأمراض
الاكتئاب قد يكون سبب العديد من المشاكل الغير مبررة، بما في ذلك الصداع، والقضايا الهضمية، وآلام الظهر، من بين أمور أخرى. وقال زاجيكا: “الألم حقيقي جدا وبعض الناس قد يرون أطبائهم فقط بسبب آلام جسدية غامضة ولا يحصلون على تشخيص الاكتئاب عندما تكون هذه هي المشكلة الحقيقية”.

الألم والاكتئاب تحدث بسبب بعض المواد الكيميائية في الدماغ لذا فإنها مترابطة سويا، كما أن الاكتئاب وأمراض القلب أيضا تسير جنبا إلى جنب. وتبين البحوث أن أولئك الذين يعانون من الاكتئاب وأمراض القلب هم أكثر عرضة لخطر الموت، فيعد الاكتئاب، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول، أي عامل خطر لأمراض القلب.

العلاج:
إذا كان لديك أي مخاوف من أنك قد تعانين من الاكتئاب، أو إذا كان أي من هذه الأعراض تصف حالتك، فعليك التحدث إلى الطبيب، لتتمكني من العلاج

عادة ما يعالج الاكتئاب بالأدوية والعلاج النفسي (العلاج بالحديث) أو مزيج من الاثنين معا. وقال زاجيكا “ان الاكتئاب شائع جدا وهناك مساعدة جيدة”. “لا يحتاج الشخص إلى المعاناة. انهم حقا ليسوا وحدهم “.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *