صحة ورشاقة

ماسبب توجه المراهقات للنظام الغذائي النباتي؟

في مرحلة المراهقة تتجه الفتيات لتجربة الصرعات المختلفة والغريبة للشعر والملابس وحتى طريقة الكلام أحيانًا ومحاولات إثبات الشخصية، ولكن توجهت بعض المراهقات في الآونة الأخيرة إلى النظام الغذائي النباتي، ورغم استغرابي من هذا التوجه إلا أن هناك عدة تفسيرات وأسباب من وجهة نظري و لكن لنتعرف أولا على أنواع متبعي النظام الغذائى النباتي:

-الصنف الأول من لا يأكلون منتجات حيوانية




-الصنف الثاني الذين لا يأكلون اللحوم والدواجن والأسماك والبيض، ولكن وجباتهم تحوي منتجات الحليب.

-الصنف الثالث الذين لا يأكلون السمك والدواجن واللحوم ولا البيض أو الألبان

 

وبرغم الفوارق بين الثلاثة أنواع، إلا أنني أعتقد أن توجه المراهقات لهذا النظام الغذائي قد يكون عائد لأسباب نفسية كالتعرض لموقف سابق مع الحيوانات أو تربية الحيوانات والشعور بأن تناول اللحوم سيؤذيها أو حتى مشاهدة طريقة الذبح لبعضها كذبح خراف العيد، فهذه التراكمات أو المواقف المختلفة تنعكس على الطفل وتظهر في مراحل حياته المختلفة، ومرحلة المراهقة أول تلك المراحل.

كما أن بعض المراهقات قد يتجهن لهذا النظام لمحاولة تقليد فنان أو فنانة أشادت به أو لسماعهن عنه عن طريق المسلسلات والبرامج التي تتحدث عن طريقته وقد تذكر بعضها فوائد صحة كالـمحافظة على الرشاقة والتي غالبا ما تكون هدف الفتاة المراهقة.

وقد أشارت إحدى الدراسات الأمريكية إلى أن اختيار المراهقات للنظام الغذائي النباتي قد يكون علامة على إصابتهن باضطرابات الأكل ومحاولتهن لإخفاء الأمر عن الأهل عن طريق اتباع النظام النباتي الذي من الممكن أن يتقبله الأهل.

اختلاف الأسباب الداعية للتوجه واختيار المراهقات للنظام الغذائي النباتي تستدعي انتباه الأهل والتركيز على صحة أطفالهم، فرغم فوائد النظام الغذائي النباتي لصحة القلب وتقليل نسبة الدهون بالجسم، إلا أن سوء التغذية وسوء تطبيقه ستكون سببًا في فقدان الجسم للعديد من العناصر لغذائية والتسبب بمشاكل صحية مختلفة يجب التنبه لها.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *