صحة ورشاقة

هل سيصبح زيت الثدي الموضة الصحية القادمة؟

تحرص المرأة دائما على استخدام زيوت طبيعية وزيوت للجسم، ولكن يبدو أن زيت الثديين سيكون الموضة الصحية القادمة.

وفقا لمقابلة مع إيميلدا بورك، (و إيما واتسون أحدث المعلم ل الجمال)، وهو




إن هذا المنتج أي زيت الثديين، سيساعد على تدليك الثديين وملاحظة أي تغيرات تحدث به أو علامات لوجود كتلة أو ورم فيه.

كيف يستخدم؟
في الواقع، استخدام الزيت يجب أن يحاكي إلى حد ما تعليمات الفحص الذاتي للثدي من المؤسسة الوطنية لسرطان الثدي، والتي تخبر النساء بأن يقوموا بفحص الثدي بتدليكه بحركة دائرية أثناء الوقوف أو الإستلقاء مرة كل شهر

ومن ناحية أخرى، أن الفحص اليومي قد يؤدي إلى شعور الناس بأشياء ليست موجودة، كما أن الفحص المفرط هو مصدر قلق كبير على الصحة العامة.

إن إزدياد الفحص بشكل متكرر قد يجعل المرأة تظن أو تشعر بوجود كتل غير طبيعية وتبدأ بالوسوسة والتوتر، لذا فإن الفحص اليومي غير ضروري لها.

هذا الزيت مصنوع من مزيج من زيت اللوز الحلو العضوي (الذي من المفترض أن يجعل الجلد أكثر ليونة)، اللبان ، خشب الصندل والمر. تم إنشاؤه من قبل زوي ليند فانت هوف، التي قالت انها بدأت صنعه مع والدتها الراحلة بعد تشخيص والدتها بسرطان الثدي،

وتقول ليند فانت هوف إنها تعتزم استخدام المنتج كفحص يومي أو شهري للكتل أو لاستعادة الجلد أثناء الإشعاع لعلاج السرطان. وتقول إن الزيت له فوائد صحية معينة، مثل منع الخراجات والقدرة على تجديد الخلايا وزيادة نشاط الخلايا المناعية،ولكن حسب قول مويسيتش هفبوست ليس هناك أدلة لدعم هذا الادعاء.

وقال مويسيتش: “يمكنك أن تجد دراسات للخلايا أو حتى دراسات على الحيوانات لدعم التأثيرات البيولوجية لأي شيء تقريبا”. “ومع ذلك، أنا لست على علم بأي دراسة أثبتت أن هذا الزيت قد يمنع الخراجات، أو يجدد الخلايا ويزيد المناعة، اتباع نظام غذائي صحي، والحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة هي طرق فعالة جدا للحفاظ على نظام المناعة الصحي ”

المصدر

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *