منوعات

كيف أثار برنامج المقالب التونسي رعب وغضب المجتمع التونسي؟!

في السنوات الأخيرة أصبحت العديد من القنوات تتنافس لعرض برامج المقالب الرمضانية، فقد نال برنامج رامز جلال وهاني رمزي شعبية كبيرة رغم الأفكار الخطيرة والمرعبة التي تتناولها هذه البرامج وما تسببه من خوف لضيوفها.

ولكن هذا العام دخل برنامج “الكلينيك التونسي” الى المنافسة، حيث تكمن فكرة البرنامج بالطلب من إحدى الشخصيات المعروفة بالتوجه للعيادة للتبرع لقريبه المصاب  بالدم ويتم تخدير الضيف وعمل رسومات على وجهه وكأنه أصيب بتشوه مخيف.




هذا البرنامج بفكرته المرعبة أثار رعب وغضب التونسيين من هذا النوع من البرامج التي لا تلائم شهر رمضان المبارك، وقد تقدم العديد بشكاوى ضد البرنامج لما يسببه من تخويف وإرعاب للنفوس، كما أن عميد الأطباء قد طالب بإيقاف عرض البرنامج

كما أعلنت الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري فى بيان اصدرته  أنّها وجهت لفت نظر لقناة حنبعل بخصوص برنامج الكلينيك، وذلك بعد أن تمّ تسجيل إخلال مهني، وطلبت الهيئة من القناة وضع الجملة التالية على الشاشة وبخط واضح ” المشاهد التي يتضمنها هذا البرنامج هي مشاهد تمثيلية” وذلك قبل بداية شارة البرنامج لمدة خمس ثوان.

[youtube youtubeurl=”L88YA6YFZQ4″ ][/youtube]

كما  انتشرت عدة مقاطع للبرنامج، ولكن كان من بينها مقطع مسرب لإحدى ضيفات البرنامج وهي تضحك وتقول خدعنا الجمهور.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *