صحة ورشاقة

لون عينيك يساعد للتنبؤ بحالتك الصحية!

يقولون أن العيون هي نافذة للروح، ولكن اتضح أنها أيضا نافذة إلى أكثر من ذلك بكثير.

هل تعلمين أن العيون البنية قد يعني أن لديك رد فعل أسرع من شخص ذو عيون زرقاء؟ والعيون الخضراء يمكن أن تكون علامة على أنك أكثر عرضة للإصابة بسرطان العين؟




يقول بعض العلماء والباحثين أن لون عينيك سيساعد للتنبؤ بحالتك الصحية:

العيون الرمادية، والخضراء والزرقاء

يقول روث ويليامز، أخصائي العيون في عيادة ويتون للعيون في شيكاغو، لصحيفة إيفيريداي هيلث: “من الناحية السريرية، فإن الأشخاص الذين يعانون من قزحية العين الزرقاء أو ذات الألوان الفاتحة يميلون إلى أن يكونوا أكثر حساسية للضوء”.
“هذا على الأرجح بسبب انتشار الأصباغ التي تمتص الضوء في العين”. ووجود عيون ذات لون فاتح – رمادي وأخضر وزرقاء – قد يعني زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

والسبب هو أن العيون الفاتحة لها صبغة أقل لحمايتها من الأشعة فوق البنفسجية،  وهذا يجعلهم معرضين لخطر الاصابة بالسرطان مدى الحياة

كما ينصح الدكتور ويليامز “لذا على الأشخاص ذوي لون العيون الفاتحة الحرص على ارتداء النظارات الشمسية المحمية للأشعة فوق البنفسجية”

وما هو أكثر من ذلك، إن الأشخاص ذوي العيون الفاتحة عادة ما تكون بشراتهم فاتحة جدًا، لذلك هم معرضين للإصابة بسرطان الجلد بنسبة أكبر.

العيون البنية

ووفقا لدراسة أجرتها جامعة لويزفيل، فإن الأشخاص الذين يعانون من العيون البنية لديهم رد فعل أسرع قليلا خلال بعض الأنشطة الرياضية مقارنة بأصحاب العيون الفاتحة.

ولكن النتائج لم تكن قوية بما فيه الكفاية لتكون حاسمة: “في تجربتي، لا أستطيع أن أقول أننا يمكن أن نحكم على الأداء على أساس لون العين”، ويقول طبيب العيون غوادالوبي ميجيا، أود، من جامعة لويزفيل.

وعلى الرغم من تعدد الدراسات واختلافها حول حقيقة ودقة علاقة لون العينين بالحالة الصحية إلا أنه من المهم أن تلاحظي عينيك و أي تغييرات قد تحدث داخلها كملاحظة بياض عينيك إذا تحول إلى اللون الأحمر أو الأصفر.

قد تكون هذه التغيرات في المظهر علامة على حالة صحية معينة لذا يجب أن تتوجهي للطبيب.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *