صحة ورشاقة

لماذا نشعر بالصداع أثناء الصيام؟

ولأن شهر رمضان المبارك على الأبواب، “أعاده الله علينا وعليكم بالصحة والعافية”، وهو شهر العبادة الذي يحرص فيه المسلمون على التقرب إلى الله بالصيام عن الطعام والشراب، فإننا غالبا ما نعاني من الصداع المزعج خاصة في الأيام الأولى.




 سنعرفك هنا على أسباب هذا الصداع وكيفية الحد منه:
قال الأطباء أن هذا الصداع يعود إلى عدة عوامل والتي تتضمن الجفاف ونقص الكافيين وقلة النوم وانخفاض نسبة السكر فى الدم، لذا فأنكِ لن تستطيعي تجنب الصداع الا باتخاذ بعض الإجراءات البسيطة

كما قال الدكتور إبراهيم الإمام، استشاري لمرض السكري والغدد الصماء والطب الباطني في مركز هيلث بلس للسكري والغدد الصماء، أن ما يصل إلى 15 في المائة من مرضاه في بداية شهر رمضان يشكون من هذا الصداع، ويطلبون المشورة للتغلب عليه.

ووجدت دراسة أجريت في الرياض بالمملكة العربية السعودية أيضا أن 41 في المائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع البالغ عددهم 116 شخصا قد عانوا من الصداع في رمضان.
وقال “ان أحد اشد الضمانات المفيدة ضد هذا الصداع هو شرب ما يكفي من الماء والسوائل في فترة الإفطار”.
فعندما يكون الشخص صائما، فإن نقص المياه يؤثر على الدماغ، الذي يتكون من 75 في المائة من الماء، لذا فإنه حساس جدًا للسوائل


وأوضح الدكتور إليام”عندما يكتشف الدماغ أن إمدادات المياه منخفضة جدا، فإنه ينتج الهستامين  إلى الحصص الغذائية للحفاظ على المياه في حالة استمرار نقص المياه لفترة طويلة، وهذا الهستامين يسبب الألم والتعب مباشرة، والذي يجعلك تعانين من الصداع وانخفاض مستويات الطاقة”
وأوصى الطبيب بأن يستهلك الناس السوائل الكافية، وأن يقللوا أيضا من مستوى المواد المدرة للبول، ليقللوا من فقدان الماء من الجسم.
وقال الدكتور إليام: “إن المشروبات التي تحتوي على الكافيين لها تأثير مدر للبول، كما أن نقص الكافيين يسهم في الصداع، لذا فمن الأفضل الحد من استهلاك الكافيين وتقليله في الأسابيع التي سبقت شهر رمضان وأثناءه”
فنجان قوي من القهوة أو الشاي خلال السحور، أو وجبة الإفطار، يمكن أن يساعد من يعانين من إدمان الكافيين.
وأكد الدكتور فؤاد خان، مستشار طب الأسرة والمدير الطبي لمراكز النور الطبي في أبوظبي، أن من المهم تناول الأطعمة التي تنتج السكر تدريجيا في مجرى الدم، مثل الكربوهيدرات المعقدة.
كما أضاف “بعض الناس يرتكبون خطأ بتناول وجبة كثيفة السكر في السحور، ويعتقدون أن هذا السكر في الدم سوف يستمر طوال اليوم، وبدلا من ذلك، يتم هضم السكر وتحلله في الدم بسرعة كبيرة جدا، ويجعلهم ذلك مرهقين طوال اليوم”
إن تنظيم النوم مهم أيضا، على الرغم من التغييرات التي قد تحدث في شهر رمضان

وقال رحمة علي، اختصاصي تغذية سريرية في مستشفى بورجيل في أبو ظبي”هناك نزعة ثقافية للسهر حتى الليل، وحتى الانخراط في أنشطة أخرى غير العبادة، ولكن الحصول على النوم الكافي مهم لتقليل أسباب الصداع، وبدلا من مشاهدة التلفاز أو زيارة الخيام الرمضانية، فمن الأفضل أن تنام لفترة من الوقت بين الإفطار والسحور ”

لتجنب ألم الرأس في رمضان
• شرب ما يكفي من الماء والسوائل.
• الحد من تناول مشروبات الكافيين قبل وأثناء شهر رمضان.
• تناول وجبة متوازنة في السحور. وتشمل الأطعمة الموصى بها الزبادي والخبز الكامل والخضار والفواكه التي تنتج السكر تدريجيا.
• شرب كوب قوي من القهوة أو الشاي في السحور إذا لزم الأمر.
• استشيري الطبيب واسألي إذا كان قرص باراسيتامول في السحور مناسب لك.
• حاولي أن تنامي بشكل جيد حوالي سبع ساعات من النوم

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *