صحة ورشاقة

كيف تسيطرين على مرض السكري في رمضان؟

بالنسبة للمسلمين المصابين بمرض السكري، فإن الصيام خلال شهر رمضان يمكن أن يكون تحديا كبيرا، لذا تقدم الدكتورة هالة الصفدي نصائح للسيطرة على الوضع:




ماذا يحدث لجسمك أثناء الصيام؟

أثناء الصيام، وبعد حوالي ثماني ساعات من آخر وجبة لك، جسمك يبدأ في  استخدام مخازن الطاقة للحفاظ على مستويات السكر في الدم بشكل طبيعي ، وبالنسبة لمعظم الناس هذا ليس ضارا، ولكن إذا كان لديك مرض السكري، وجسمك غير قادر على استخدام الجلوكوز فإنك تقوم باستخدام الانسولين أو الأقراص غالبا

وهناك تحد آخر يمكن أن يحدث إذا كنت مصابا بمرض السكري، وهو خطر ارتفاع السكر بعد الوجبات الكبيرة التي تتناولها قبل وبعد الصيام (في السحور والإفطار)، والتي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية على المدى القصير والطويل.

فهم المخاطر

سوف يقوم طبيبك أو ممرضتك بتحديد حالتك بدقة وتعديل جدول وجباتك وجرعاتك حسب احتياجك ليضمن سلامتك

لا ينصح بالصيام في الحالات التالية:

داء السكري من النوع الأول،
نقص سكر الدم المتكرر وفقدان الوعي (أي عدم إدراكه عند انخفاض نسبة السكر في الدم).
ارتفاع السكر في الأشهر الستة السابقة
نقص حاد في السكر (انخفاض مستوى السكر في الدم) في الأشهر الستة الماضية.
إذا كان لديك مضاعفات مرض السكري مثل مشاكل في الكلى والقلب أو ضعف الرؤية.
إذا كان لديك مرض حاد، بما في ذلك عدوى القدم السكري أو قرحة القدم.
إذا كنت حامل.

الصيام بأمان:

من المهم أن تتحدثي إلى فريق مرض السكري قبل الصيام وخاصة إذا كنتِ تتناولين أقراص أو الأنسولين، لكي تتمكني من الصيام بأمان، يجب عليك اختبار مستويات الجلوكوز في الدم بشكل منتظم.

مراقبة الجلوكوز في الدم، أخذ عينات الدم، لاتبطل الصيام، تحتاجين إلى اختبار الجلوكوز في الدم بعد ساعتين إلى أربع ساعات من بدء الصيام وبعد ذلك عدة مرات خلال النهار، كما تحتاجين إلى الإفطار بسرعة إذا انخفضت مستويات الجلوكوز في الدم بشكل كبير ، من المهم جدا، أن تناقشي مع فريق رعاية مرض السكري  لمعرفة ما هي المستويات الطبيعية لك.

الحمية وممارسة الرياضة

التمر والحليب خيار تقليدي للإفطار، ومع ذلك، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، تذكر أن التمر غني بالسكر  الذي يمتصه الجسم بسرعة، لذلك فمن الأفضل الحد من اكله، وينبغي تجنب الممارسات الشائعة مثل تناول المقليات والكاربوهيدرات والدهون على الإفطار.

عليك توزيع السعرات الحرارية على 2-3 وجبات صغيرة خلال فترة الصيام – بدلا من تناول وجبة كبيرة واحدة – قد يساعد ذلك على منع (ارتفاع نسبة السكر في الدم) بعد تناول الطعام.

للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني

إذا تمت السيطرة على مرض السكري عن طريق اتباع نظام غذائي أو بعض الأدوية عن طريق الفم مثل ميتفورمين أو بيوغليتازون، قد تكونين قادرة على الصيام بأمان، أما إذا كنت تتناولين أقراص أخرى أو حقن فإنك بحاجة إلى التحدث إلى طبيبك ومراجعته قبل الصيام

ضغط الدم وعلاج الكوليسترول

الجفاف وانخفاض ضغط الدم قد يحدث مع الصيام خلال شهر رمضان، خاصة إذا كان الصوم مطولا. تحدثي مع طبيبك حول كيفية تقليل هذا الخطر.

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *