الأسرة والمجتمع

3 خطوات ستساعدك للشعور بالسعادة في حياتك

عندما يغلق باب واحد من السعادة، يفتح باب آخر، ولكن غالبا ما ننظر طويلا للباب المغلق “- هيلين كيلر

ماذا يعني أن تعيش حياة سعيدة، أو أن تجد السعادة؟ كثير منا يفترض أن السعادة مرتبطة بظروف خارجية مختلفة – العثور على الوظيفة المناسبة، والشريك الرومانسي الصحيح، المدينة المناسبة للعيش.
وعندما لا نكون سعداء، هناك سبب.،شخص أو شيء ما لإلقاء اللوم عليه.
إذا كنت تشعرين بأن السعادة مرتبطة بـ “الحصول على شئ ما”، وحاولت مرارا وتكرارا العثور عليها –  وظيفة جديدة، أوالانتقال إلى مدينة جديدة أو حي جديد، واعتقدت أنك ستجدين خلطة سحرية للسعادة. ولكن بعد وقت قصير من كل التغيير، سوف تنشأ مشاكل جديدة، وتبدأ دورة البحث عن السعادة من جديد سيبدو كل ما يخالف خطتك محبطا لك وقد تظنين أنك لن تجدي السعادة في غيرها.

هناك ثلاث خطوات ستساعدك على الشعور بسعادة في كل الظروف:

الخطوة الأولى: الحصول على الهدوء، مارسي المشي أو الجري وتوجهي إلى الأماكن الهادئة، حيث يمكنك مسح ذهنك والشعور بالطبيعة، وخلق مسافة بينك وبين المشاكل والتفكير.
الخطوة الثانية: الاهتمام، تغيير توجهاتك واهتماماتك، سيجعلك لا تركزين على ما تعتقدينه سبب لسعادتك، حتى لا يصيبك الإحباط عند فقدانك لفرصة ما أو عدم الحصول على أحد أحلامك.
الخطوة الثالثة: الغفران، عندما تتركين اللوم على ما تفقدينه أو ما يحدث لك ويقف في طريق سعادتك فأن علاقتك بمن حولك ستصبح أفضل وستلاحظين تغير هذه العلاقة وعمقها مع من حولك بشكل إيجابي سيشعرك بالرضا عن نفسك.





Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *