صحة ورشاقة

لما يرغب البعض بتناول الحلويات بعد الوجبات المشبعة؟!

هل أنهيتي وجبتك الكبيرة والمشبعة الآن، ولكن بدل شعورك بالرضا والشبع مازلتي ترغبين بتناول المزيد، ولكن ليس المزيد من اللحم أو الخضار، أنك ترغبين وتشتهين تناول الحلويات.




إن هناك عدة أفكار حول سبب الرغبة في تناول الحلويات بعد الوجبات المشبعة والكبيرة سنذكرها لكِ هنا:

 

وقد قال بعض أخصائي التغذية أن هذا قد يعود لتعود الشخص في طفولته على تناول الحلويات بعد أنهائه الوجبة لذا فقد اكتسب هذا الطبع وأصبحت عادة لديه.

البعض الآخر قال بأن كيمياء الدماغ هي الملامة على الرغبة بتناول السكر بعد الطعام، وذلك لأن تناول السكر أو الكاربوهيدات يحفز امتصاص الأحماض الأمينية في بعض الاطعمة وهذه الأحماض ترفع مستويات السيروتنين المرتبط بالشعور بالرفاهيه والرضا.

بالنسبة لبعض الناس تناول وجبة ثقيلة قد يؤدي إلى حالة نقص السكر في الدم بعد الوجبة، وهي حالة  انخفاض نسبة السكر في الدم الذي يسبب الجوع والضعف والتعرق، والاهتزاز، والنعاس، والدوار والقلق أو الارتباك، ووفقا ل المعاهد الوطنية للصحة فيتجه الشخص لاستهلاك الحلويات وتناولها لمقاومة هذا الشعور، وعادة ما يحدث من 1 الى 4 ساعات بعد تناول وجبة تكون غنية بالكربوهيدرات، ونقص السكر في الدم  شائع خاصة في الأشخاص الذين قد خضعوا لجراحة تغيير مسار المعدة، أن والحركة السريعة للطعام غير مهضوم من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.

وهناك أسباب غير الجراحية لنقص السكر في الدم و هي غامضة إلى حد ما،  وقد درس العلماء عدة أسباب محتملة، بما في ذلك نقص انزيم الهضم، ومستويات منخفضة من هرمون الجلوكاجون والحساسية لهرمون الادرينالين.

لمكافحة نقص السكر في الدم ، يوصي الأطباء بتناول وجبات أصغر وتجنب وجبات الطعام الثقيلة الغنية بالكربوهيدرات.، وتناول أطعمة متاوزنة وصحية أكثر.

المصدر






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *