الأسرة والمجتمع

5 طرق ستجمع عائلتك على وجبة العشاء

هل فكرتي يوما بأوقات العائلة، الأوقات التي تقضينها مع زوجك وأبنائك، الأوقات القيمة التي تمارسون بها الأنشطة سويًا دون أصدقاء أو اجتماعات ومناسبات رسمية؟!، للأسف إن الوقت الذي تقضيه العائلة سويا قليل جدا ومحدود، لذا فقد أثبتت الدراسات أن افراد العائلة الذين يتناولون الوجبات مع بعضهم تُبنى بينهم علاقة وتواصل قوي بعكس من لا يفعلون، كما وجد أن الأطفال الذين اعتادوا على تناول وجباتهم في جو عائلي حميم، هم أكثر وعي وقدرة على التوجه والاختيار بإيجابية بعيدا عن اللجوء للمخدرات أو التدخين أو غيرها، كما أنهم يعتادون التغذية الجيدة وهذا قد يستمر معهم حتى فقرة المراهقة والبلوغ.

إذا كنتِ معتادة على عدم جمع العائلة أو تناول كل فرد وجبته على حدة فربما يصعب عليكِ تغيير ذلك، ولكن نقدم لك هنا 5 طرق لتجمعي عائلتك حول طاولة الطعام مجددًا:




 

القدرة على الاختيار

امنحي أفراد عائلتك الفرصة باختيار وجبة العشاء التي يودون تناولها أو يرغبون بها، حتى تشعريهم بأهمية رأيهم وقدرتهم على المشاركة والشعور بالمسؤولية.

 

أسماء الأيام

صدقي أو لا تصدقي، يحب الأطفال التنظيم ومعرفتهم بأن يوم الثلاثاء هو يوم تناول الشطائر أو النودلز سيمنحهم الحماس والتشويق.

 

تعيين الأدوار

كل شخص يجب أن يشارك في وقت الوجبة، بترتيب طاولة الطعام أو المشاركة بوضع الصحون في غسالة الصحون، اجعلي المشاركة والادوار متغيرة، حتى تقضون سويا أطول وقت ممكن.

التخطيط للوجبة

لا يمكنك التخلي عن وجبة العشاء، فالعائلة جائعة وبالطبع هم بحاجة للطعام، لذا قومي باختيار وصفات طعام سريعة كالتي تستغرق 30 دقيقة للتحضير، احرصي على أن تكون ساخنة وشهية حين تجتمع عائلتك حول طاولة الطعام.

الجو اللطيف

تبادل الأحاديث المسلية، وبعض القصص اللطيفة سيضيف الى وقت العشاء جوًا حميمي ولطيف ويحفز عائلتك للاجتماع دوما والاستمتاع، لذا احرصي على أن لا توبخي ابنك على درجات سيئة أو فعل خاطئ وقت العشاء وخصصي مكانً آخر لحل تلك المواضيع.

 

المصدر


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *