منوعات

حقيقة المرأة التي لا تعرف الخوف!

إن الخوف شعور طبيعي وفطري لدى جميع الناس، ولكن يبدو أن هناك امرأة لا تشعر بالخوف حيال أي شيء.

عندما التقى أنطونيو داماسيو، عالم الأعصاب في جامعة جنوب كاليفورنيا، امرأة تعرف بأسم SM  لأول مرة، لاحظ أن علاقتها مقربة ووثيقة مع الأشخاص حولها، وهذا يجعلها يبدو وكأنها صاحبة نزوات شخصية غريبة، ولكن لSM هذه أحد أعراض حالة نادرة جدا “إنها المرأة التي لا يمكن أن تشعر بالخوف” حرفيا لأنها لاتشعر بذلك أبدا ويوضح مراسل NPR أليكس شبيغل على برنامج إذاعي “Invisibilia.”




في عرض الأسبوع الماضي، الذي سُمي “بلا خوف” كشف شبيغل وشريكها المضيف، ولو ميلر، كيف تكون الحياة دون خوف وقد شاركت SM في أبحاث علم الأعصاب لسنوات، ولكن هذه هي المرة الأولى التي تستضاف في مقابلة، رغم أنها أجريت عن طريق وسيط وهو أحد أطبائها المدعو دانيال،

ويرجع ذلك إلى اضطراب وراثي نادر يسمى مرض Urbach-Wieth وهناك فقط 400 شخص في العالم لديهم هذا الاضطراب، والذي يسبب صوت خشن، تلف في الجلد والكالسيوم في الدماغ، ويكتب راشيل فيلتمان لصحيفة واشنطن بوست أن مركز  الخوف لدى SM يبدو متعطلا.

ويوضح ميلر:

أن جزء الدماغ لا يستطيع أن يشير إلى ما تبقى من جسدها أن الوقت قد حان لقلبها للبدء بالتسارع أو لكفيها بالتعرق، وهذا ما يجعل حالة SM قيمة وعميقة لمن درسوها مثل داماسيو، و قد نظن بأن الخوف مهم وأساسي للبقاء على قيد الحياة ولكن هنا SM على قيد الحياة، وكذلك وضعها طبيعي تماما بطرق أخرى، فهي  أيضا تتميز بالذكاء العاطفي.

تجربتها ساعدت الباحثين على اكتشاف كيفية إشراك amygdalae في خوف، ويكتب إد يونغ الاكتشاف جوستين فينشتاين، من جامعة ولاية ايوا، يشتبه في أنه بنية الدماغ التي تعمل كوسيط بين أجزاء من الدماغ التي تفسر المدخلات الحسية وترسل لأجزاء الدماغ للبدء بإظهار أعراض الخوف.

وقد أصبح الخوف غريبا عليها ففي واحدة من الدراسات داماسيو، قالت أنها لا  حتى تعرف كيفية تمثيل أو تعبير الخوف، على الرغم من أنها فنانة موهوبة، عندما قام رجل بتهديدها بقطع عنقها كان ردها قم بذلك وسترى ما الذي سأفعله.

واضاف “بدون خوف، تصبح الصدمات النفسية غير مؤذية” وتشير تقارير SM أن نظرتها للحياة مشرقة جدا ،كما تقول “أنت تعرف، أن هناك بعض الأيام التي يمكن أن أكون بقمة السعادة  وبعضها الآخر قد أكون بمزاج سيء ولكنني سعيدة”

 

المصدر






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *