جمال

ما الذي سبب تضخم رأس هذه المرأة؟!

أن تستيقظ برأس ضخم ومتورم كرأس الكائنات الفضائية أمر مرعب، ولكن هذا ماحدث لإحداهن بعد زيارة الصالون، فتحكي لنا قصتها، وتقول عندما صبغت شعري لأول مرة في 2015 لم أعاني من أي مشاكل، ونعم سبق لي أن أصبت بحساسية من الحناء وكما أن لدي حساسية من المحار والمكسرات ومن الفواكه النيئة أيضا، ولكن لأن تجربتي السابقة بصبغ الشعر كانت جيدة ولم يصاحبها أي ردة فعل تحسسية ظننت أني لن أتعرض لأي مشكلة.




بشهر ديسمبر، قام صديقي الذي يملك صالون تجميل بصبغ شعري ولم أقم قبلها باختبار الحساسية، لأنني لم أعاني من مشكلة مسبقة، ولم أعاني من مشكلة أثناء نفس الزيارة وقد قمت بتلوين شعري يوم السبت وكان جيدا الى اليوم التالي، ولكن ما أن مرت 24 ساعة أخرى، حتى شعرت بحكة سيئة برأسي في فروة الرأس وكان شعورا غير مريح.

ذهبت الى النوم وعندما استيقظت كان رأسي متضخم ومخيف كرأس كائن فضائي، كما كان محمرا مع حكة شديدة، شعرت بالتوعك وقد كان حجم واحمرار رأسي غير مقبول ومرعب فكنت أخشى حتى الخروج من المنزل.

اتصلت مباشرة بطبيبتي وطلبت مني القدوم على الفور، وطلبت مني تناول الحبوب على الفور، وقد كنت كـالميتة ليومين، فقد كان من الصعب ممارسة الحياة بشكل طبيعي، وقد قضيت يومين على السرير، كما شخصت الطبيبة حالتي بأنها حساسية من أصباغ الشعر، فصبغة الشعر تحتوي على المواد الكيميائية التي قد لا يقبلها الجسم وقد  قد تسبب تهيج الجلد وفقدان الشعر.

وقد قالت هيئة الغذاء والدواء بأن من الممكن حصول حساسية من الاصباغ حتى وإن تم تجربة الصبغ مسبقا، لذا فإن من المفترض عمل اختبار الحساسية قبل صبغ الشعر كل مره”

ولقد استغرقت حالة هذه المرأة يومين لتشعر بالتحسن، ومن 8 الى 9 أيام حتى تعود لوضعها وشكلها الطبيعي ، كما عبر مزين الشعر بالأسف نحوها وأخبرها بأن هذا حدث معه قبل 10 سنوات.

لذا عزيزتي حاولي أن تحرصي على عمل اختبار الصبغة والتأكد من عدم إيذائها لك ولصحتك قبل أن تقومي بتلوين شعرك سواءا بالمنزل أو بصالون التجميل.

المصدر




اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق