صحة ورشاقة

5 مراحل نفسية يمر بها من يحاول فقدان وزنه

 

إن فقدان الوزن أمر صعب وقد يكلفك تغييرا كاملًا  في نمط حياتك وعاداتك، والتعامل مع بعض الآليات والأنشطة الروتينية اليومية وحين تقوم بتغيير كل شيء على أمل العيش بصحة أفضل، فإنك ستمر بمشاعر متناقضة ومختلفة فقد تشعر أحيانا بأنك تنتقل من مرحلة الى أخرى ولكن هذا طبيعي فحاول ان تتوقع هذه التقلبات فتنتقل من التحفيز الى التخلي والإحباط، ولكن حين تركز على هدفك ستتخطى هذه العقبات.

هنا سنذكر خمسة مراحل يمر بها العقل خلال محاولات فقدان الوزن:




١-مرحلة شهر العسل

هذه هي مرحلة الانطلاق والاندفاع فهي تبدو كشهر العسل حيث يبدأ الشخص بحماس في هذه المرحلة ويكون مستعدًا للتغيير، وقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يقضون معظم وقتهم في هذه المرحلة يفقدون وزنًا أكثر كما يستطيعون السيطرة على أوزانهم بشكل أفضل.

٢-مرحلة الاحباط

بعد النعيم في مرحلة شهر العسل تبدأ مرحلة الاحباط حين يلاحظ الشخص أنه لا يفقد الوزن كما كان وهذا جزء من لعبة فقدان الوزن وحينها يلاحظ بأن نجاح خطة فقدان الوزن سيستغرق جهدًا ووقتًا طويلاً، ولكن الجانب الايجابي من هذه المرحلة أن الأشخاص سيعيدون وضع خطتهم لفقدان الوزن ويقومون بتغييرات تمكنهم من الوصول لأهدافهم.

٣-مرحلة الواقع المؤقت

هذه المرحلة تحصل حين تشعر بأن محاولات فقدان الوزن مرحلة مؤقتة وانك ستصل الى هدفك ولكنك تحتاج لبذل الوقت والجهد وهذا مايزعج حقا، ولكن يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن معدل نقصان الوزن خلال الأسبوع من باوند الى اثنان أو ابطأ من ذلك أيضا، و لا تجعل ذلك يقلل من عزيمتك لممارسة العادات الصحية أسبوعا تلو أسبوع.

٤-مرحلة التناقض

تدخل هذه المرحلة بعد مرور أشهر حين تبدأ بالتفكير بأن محاولات فقدان الوزن ستستمر للأبد وهذا يحدث لأنك بدأت تفقد الدافع، ولكن لتبقى في هذه اللعبة يجب أن تضع أهداف صغيرة وقصيرة المدى، يومية، أو أسبوعية مثل شرب كمية كافية من الماء أو الذهاب الى النادي الرياضي ثلاث مرات بالأسبوع ،لتلهمك على التمسك بنمط حياتك الجديد فلا تعتمد على الوزن فقط كمشجع لك.

٥-مرحلة الخوف من المستقبل

بعض الأشخاص بعد نقصانهم الوزن سيصلون لهذه المرحلة الجديدة، وهي الخوف من مواجهة العالم بشكلهم الجديد وهذه الحالة غالبا ما تصيب من كانوا يعانون من سمنة مفرطة وفقدوا وزنًا كبيرًا ، ولكن تذكر أن فقدان الوزن ونمط الحياة الصحي لن يغير شخصيتك بل ستبقى رائعا كما أنت، ولكنه سيجعلك أكثر نشاطً وثقة بنفسك.

المصدر






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *