بيانات صحفية

حليمة بولند تؤجل مشاريعها الإعلامية: ادعوا لابنتي مريم

689522-3

أجبرت الإعلامية حليمة بولند على تأجيل عدد من مشاريعها الإعلامية القادمة والبقاء بأحد المستشفيات مرافقة لطفلتها «مريم» التي تعرضت مؤخرا لإصابة بإحدى قدميها، حيث تطلب علاجها البقاء في المستشفى بحسب طلب الأطباء، الأمر الذي دفع بوالدتها إلى البقاء برفقتها، خصوصا أن حليمة تعشق ابنتيها بشكل كبير ولا يمكن لها أن تترك إحداهما بمفردها في المستشفى لإنهاء التزاماتها الإعلامية فقامت بتأجيلها.




وكانت بولند قد سبق أن رافقت والدتها في الأيام الماضية بالمستشفى، بعد تعرضها هي الأخرى لوعكة صحية، حيث رافقتها لعدة أيام، والأمر ذاته يتكرر حاليا مع طفلتها «مريم» التي لاتزال في المستشفى، لكن والدة حليمة غادرتها منذ أيام.

وتلقت بولند خلال الأيام الماضية العديد من الاتصالات من زميلاتها وزملائها الإعلاميين والفنانين في الكويت وخارجها ممن تسابقوا على السؤال عن صحة ابنتها، حيث طلبت حليمة منهم ومن كل جمهورها الدعاء لـ«مريم» بالتعافي بأسرع وقت ممكن ومغادرة المستشفى.

ومن المقرر أن تغادر الإعلامية حليمة بولند البلاد فور شفاء طفلتها قاصدة العاصمة المصرية القاهرة لتنفيذ عدد من الأمور الخاصة بأحدث مشاريعها الفنية، والذي تواصل تنفيذه حاليا دون أن تكشف عن تفاصيله، ليكون بمنزلة مفاجأة لجمهورها، حيث سبق ان مكثت حليمة عدة أيام في العاصمة السعودية الرياض مطلع الأسبوع الماضي قبل أن تعود إلى البلاد وتتعرض طفلتها للإصابة.

689522-2


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *