صحة ورشاقة

بعد إثبات خطورته على الجهاز المناعي.. أطباء يحذرون: “متستحموش كتير”

20862499801473846485

أثبتت دراسة حديثة، عدم صحة المفهوم الشعبي، الذي يقول إن الاستحمام اليومي يقلل من الجراثيم العالقة على الجلد، لكن الأمر ليس بهذه المثالية.




وأوضح الأطباء والأخصائيون، أن الاستحمام بشكل يومي يمكن أن يكون ضارًا للجسم، ويعرض البشرة للجفاف، ويفتح المسامات، التي تسمح للجراثيم المسببة للعدوى بالسماح بدخولها داخل الجسم، حسبما ذكر موقع “روسيا اليوم”.

وحذروا من استمرار الاستحمام اليومي، الذي من الممكن أن يؤدي إلى احتمالات إضعاف نظام المناعة، لأن الاستحمام بشكل متكرر يجر البشرة من الزيوت الطبيعية التي تفرزها.

وقال الدكتور “إلين لارسون”، خبير في الأمراض المعدية والمساعد في الأبحاث في جامعة كولومبيا، إن الناس يعتقدون أن الاستحمام للنظافة ولكن هذا غير صحيح.

فيما يوصي الأطباء بالاستحمام مرة أو مرتين بالأسبوع للحفاظ على سلامة الجسم والصحة الجيدة، ومع ذلك يمكن الاستحمام بشكل يومي لكن من دون الصابون أو أية منتجات تنظيف أخرى.

كما يشير الخبراء إلى أنه يمكن الاكتفاء بغسل اليدين بشكل دوري، والمناطق التي تفرز بعض الروائح الكريهة من الجسم لتجنب الآثار الصحية السلبية على الجسم.






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *