الحمل والطفل

استشاري جلدية يحذر من استخدام المكياج لفتيات “الثانوية”

18673889851471790852

في الفترة الاخيرة انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، أسئلة من الفتيات من الفئة العمرية 16 و17 عام، التي يوجهونها إلى خبراء التجميل عن الطريقة المناسبة لوضع المكياج، أثناء ذهابهن “للكورسات”.




الدكتور سعيد محمد استشاري أمراض الجلدية والذكورة، أكد أن وضع المكياج عموما يؤدي إلى مشاكل عديده للبشرة، فماذا عن الفتيات التي مازالت بشرتهم في التكوين.

وأضاف استشاري الجلدية لـ “الوطن” أن وضع المكياج مع التعرض للشمس يؤدي إلى اسمرار البشرة وانتشار المسامات والبثور، بالإضافة إلى كثرة النمش، حتى صعب علاج البشرة فيما بعد، خاصة بعد انتشار أدوات التجميل رخيصة الثمن والمقلدة للماركات العالمية.

وقالت الدكتورة ايناس بدر صيدلانية، إنه يمكن للفتاه أن تستبدل منتجات التجميل بالمواد الطبيعية، كالزيوت والأعشاب، فهي خير بديل لمنتجات غير مضمونه وغير مؤهله لبشرة تتكون، مؤكده أن الكيماويات التي تدخل في صُنع المكياج والكريمات في هذه المرحلة تتسبب في توقف نشاط خلايا الجلد.

وأشارت ايناس، الي بعض المنتجات كحلول بديلة، كاستخدام الزيوت الطبيعية مضاف اليها دم الغزال، وهو عباره عن “بودر” يُباع لدى العطار، ويوضع على الكريم المرطب أو الفازلين ويستخدم بديل للروج، بالاضافة لاستخدام “كف مريم” من خلال نقعه في الماء وغسل الوجه بتلك الماء مع أي مجهود يؤدي الى جعل البشرة ذات اللون الوردي بدلا من أحمر الخدود.

“ماسك النشا” ركزت “إيناس” على ضرورة استخدامه بعد العودة إلى المنزل في الظهيرة، للتخلص من الميكروبات التي تمركزت في خلايا البشرة.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *